أردوغان يردّ على نتنياهو: أنا صوت المظلومين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gVX4R1
أردوغان مع إحدى العائلات السورية في مخيم للاجئين بتركيا

أردوغان مع إحدى العائلات السورية في مخيم للاجئين بتركيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-12-2018 الساعة 16:45

ردَّ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على تصريحات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، التي زعم فيها أن "أردوغان والجيش التركي يقتلون الأطفال شمالي قبرص".

وقال أردوغان في تصريحات له، اليوم الأحد، مخاطباً نتنياهو: "طرقت الباب الخطأ، أردوغان هو صوت المظلومين، أما أنت فإنك صوت الظالمين، وتمارس إرهاب الدولة".

وشدد على أنه "لا حق لإسرائيل في توجيه الاتهامات لأي طرف قبل أن تحاسَب على خطاياها وجرائمها ضد الإنسانية، والمذابح التي ارتكبتها والدمار الذي تسببت فيه".

وجاءت التصريحات بعد ساعات قليلة من تغريدة لنتنياهو، قال فيها: "أردوغان الذي يحتل شمالي قبرص، وجيشه يذبح النساء والأطفال (..)، لن يعطينا درساً بالأخلاق".

وفي إطار ردود الفعل التركية، اندلع شجار تغريدات بين وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، ونتنياهو على "تويتر"، رداً على الاتهامات الموجهة إلى أردوغان.

وقال جاويش أوغلو: "إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قاتلٌ بدم بارد في العصر الحديث، ومسؤول عن مقتل آلاف الأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني".

وأكد الوزير التركي أن بلاده لن تتوقف عن كشف الحقائق، مبيناً أن نتنياهو قصف الأطفال الفلسطينيين وهُم يلعبون في الشواطئ.

وزوّد جاويش أوغلو تغريدته بصور لرموز المقاومة الفلسطينية، مثل الطفل فوزي الجنيدي الذي اعتقله عدد من الجنود الإسرائيليين، والشهيد المُقعد فادي أبو صلاح.

يشار إلى أن العلاقات التركية - الإسرائيلية متوترة منذ 2008 (الحرب على غزة)، بسبب ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، خصوصاً في قطاع غزة.

وزاد توتر العلاقات بين أنقرة و"تل أبيب" في أعقاب الاعتداء الإسرائيلي على سفينة "مافي مرمرة" سنة 2010، وقتل متضامنين أتراك كانوا في طريقهم لكسر حصار غزة.

وآخر توتر كان بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، القدس عاصمة لـ"إسرائيل" نهاية 2017، ونقل سفارة واشنطن إلى المدينة المقدسة في مايو الماضي.

مكة المكرمة