أردوغان يرد سريعاً على تهديدات حفتر: سنتخذ التدابير اللازمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/61wyxr

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 29-06-2019 الساعة 19:30

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، إن أنقرة "ستتخذ التدابير اللازمة" حال صدرت أي خطوات عدائية في ليبيا ضدها من قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر.

وجاءت تصريحات أردوغان خلال مؤتمر صحفي بمدينة أوساكا اليابانية، على هامش قمة العشرين، تعليقاً على تصريحات منسوبة لحفتر، قائد قوات شرق ليبيا، ضد تركيا.

وأوضح الرئيس التركي أنه "لا يزال غير متأكد من الجهة التي أصدرت تلك التعليمات"، مؤكداً أنه "في حال كانت التعليمات صادرة عن اللواء حفتر"، فإنه سيتخذ "التدابير اللازمة".

ومساء الجمعة صرح أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات حفتر، بأن "الجيش سيحظر أي رحلات جوية تجارية من ليبيا إلى تركيا، ويمنع السفن التركية من الرسو في الموانئ الليبية، كما أعلن عن إصدار أوامر باستهداف السفن التركية في المياه الإقليمية الليبية وبالقبض على الأتراك الموجودين في البلاد".

وأضاف المسماري أن الأوامر صدرت بالتعامل مع أي طائرة تركية قادمة من تركيا تريد الهبوط في طرابلس، بالإضافة إلى مهاجمة أي وجود عسكري تركي، مشيراً إلى أن الأهداف التركية في ليبيا تعتبر أهدافاً معادية.

ليبيا

وتتزامن تصريحات المسؤول الليبي مع تصاعد حدة المواجهة العسكرية بين القوات التابعة لحكومة طرابلس المعترف بها دولياً من جهة وقوات حفتر من جهة ثانية، جنوب طرابلس العاصمة.

وتصاعدت المواجهات العسكرية يوم الجمعة جنوب طرابلس، لا سيما في مدينة غريان، التي تتخذها قوات حفتر مركز قيادة ميدانياً متقدماً، ومنها يتم تجميع إمدادات الأسلحة والمؤن والرجال من شرقي البلاد، ثم يتم توزيعها على محاور القتال في جنوبي العاصمة.

وأكدت حكومة الوفاق طرد مقاتلي قوات حفتر من المدينة، في حين اعتبر المسماري أن سبب هذا التقدم هو الدعم العسكري الذي وجهته تركيا لحكومة الوفاق والقوات الموالية لها لحسم المعركة.

واتهم المسماري تركيا بأنها تقدم دعماً مباشراً لحكومة الوفاق والجماعات الموالية لها في معركة طرابلس "بحراً وجواً وبراً"، مشيراً إلى أن القوات التركية وفرت غطاءً جوياً بطائرات مسيرة خلال اقتحام مدينة غريان، مهدداً "باستهداف أي نقطة على الأرض تتعامل مع تركيا".

وبحسب "رويترز"، فقد زودت تركيا قوات حكومة طرابلس بطائرات مسيرة وشاحنات وآليات عسكرية حديثة، في حين أبدت تركيا بشكل حاسم موقفاً معارضاً لهجوم قوات حفتر على طرابلس منذ البداية.

وأكد الرئيس رجب طيب أردوغان أن ليبيا باتت تشكل مسرحاً لـ"سيناريوهات مظلمة تستهدف أمن المنطقة"، مضيفاً أن هناك "حكومة تتلقى شرعيتها من الشعب، ويوجد ديكتاتور مدعوم من أوروبا ودول عربية".

وشدد على أن تركيا ستقف بقوة بجانب أشقائها الليبيين، كما فعلت في السابق، و"تسخر كل إمكاناتها لإفشال مساعي تحويل ليبيا إلى سوريا جديدة".

ومنذ 4 أبريل الماضي، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق حفتر، قائد قوات شرق ليبيا، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة واستنفار قوات حكومة "الوفاق" التي تصد الهجوم.

مكة المكرمة