أردوغان يستقبل هنية في إسطنبول.. ماذا بحثا؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mNYrJv

هنية وصل إلى تركيا في مستهل جولته الخارجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-12-2019 الساعة 21:03

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، في قصر "دولمة باهجة" بمدينة إسطنبول، اليوم السبت، آخر مستجدات القضية الفلسطينية والقدس المحتلة، والمخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى.

وقال بيانٌ صدر عن مكتب "هنية": إن "نقاشاً معمَّقاً دار حول عديد من القضايا المهمة، خاصةً قضية القدس والمخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك ودور تركيا في إسناد القضية الفلسطينية ودعم شعبنا في القدس والضفة وغزة والخارج".

كما تناول اللقاء أيضاً "التطورات المتعلقة بالانتخابات الفلسطينية المزمع عقدها، ودور الحركة في تذليل العقبات أمام إجرائها، وكذلك الجهود المبذولة من أجل تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام".

وتطرق اللقاء إلى الأوضاع الإنسانية الصعبة في قطاع غزة؛ من جراء حصاره المتواصل، والخطوات المطلوبة لإنهاء هذا الحصار وكسره، وفق البيان.

ولفت إلى أنه "تمت الإشادة بالمواقف التركية تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

وكان هنية وصل إلى إسطنبول فجر الأحد (8 ديسمبر الجاري)، في ثاني محطات جولته الخارجية التي استهلها بمصر، والتي تُعد الأولى من نوعها منذ انتخابه رئيساً للمكتب السياسي لـ"حماس" عام 2017، باستثناء زياراته المتكررة للقاهرة.

وكانت مصادر مطلعة قالت لـ"الخليج أونلاين"، إن جولة "هنية" ستشمل دول تركيا وروسيا وقطر وماليزيا، وسط توقعات بأن تدوم عدة أشهر.

هذا في الوقت الذي أعلنت فيه "حماس"، على لسان عضو مكتب العلاقات الدولية فيها باسم نعيم، أن وفداً من الحركة سيشارك في قمة كوالالمبور الإسلامية 2019، الأربعاء المقبل، بوفد يرأسه هنية.

وتأتي مشاركة "حماس" بدعوة من رئاسة الوزراء الماليزية، في القمة التي ستشارك فيها دول ماليزيا وتركيا وقطر وإندونيسيا وباكستان، بالإضافة إلى مشاركة نحو 450 شخصية من القادة والمفكرين والمثقفين من 52 دولة.

مكة المكرمة