أردوغان ينسق مع بوتين لإجلاء المصابين من الغوطة الشرقية

رئيسا أركان الجيش في روسيا وتركيا سيناقشان الخطوات اللازمة للإجلاء

رئيسا أركان الجيش في روسيا وتركيا سيناقشان الخطوات اللازمة للإجلاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 24-12-2017 الساعة 15:35


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن بلاده تعمل مع روسيا في سبيل إجلاء نحو 500 شخص من ضاحية الغوطة الشرقية المحاصرة في العاصمة السورية دمشق.

وأضاف أردوغان في مؤتمر صحفي قبل أن يتوجه في زيارة رسمية إلى السودان: "هناك نحو 500 شخص، بينهم 170 من الأطفال والنساء، بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة".

وأشار الرئيس التركي إلى أنه ناقش الموضوع مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، مبيناً أن "أنقرة تريد نقل من يحتاجون للمساعدة إلى تركيا؛ لتوفير العلاج والرعاية لهم".

شاهد أيضاً:

الطفل كريم.. عينه فتحت عيون العالم

ولفت إلى أن "رئيسي أركان الجيش في روسيا وتركيا سيناقشان الخطوات اللازمة، في العمليات التي سيشارك فيها أيضاً الهلال الأحمر التركي وإدارة الكوارث والطوارئ التركية".

وكان مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بسوريا، وصف في نوفمبر الماضي الوضع في الغوطة الشرقية بأنه حالة طوارئ إنسانية.

وحتى أبريل الماضي، كانت بعض المنافذ البرية والأنفاق مفتوحة أمام سكان الغوطة الشرقية، وكانت المواد الغذائية تصل إلى المنطقة ولو بشكل قليل، بواسطة التجار، إلا أن النظام شدد رقابته على محيط المنطقة بعد ذلك التاريخ، ولم تعد هناك وسيلة لإدخال الغذاء والدواء إلى الغوطة، وهو ما أثّر بشكل مباشر في حياة السكان.

ومنذ نوفمبر الماضي، كثّف النظام السوري غاراته على المنطقة؛ الأمر الذي أدّى إلى مقتل أكثر من 150 مدنياً.

مكة المكرمة