أردوغان يوجه اتهاماً مباشراً لمحمد بن سلمان بجريمة خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/63KEM2

أردوغان يصعّد ضد ولي العهد السعودي بقضية خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-02-2019 الساعة 23:48

رفع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، نبرة التصعيد المباشر ضد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في قضية قتل الإعلامي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطبنول بالثاني من أكتوبر الماضي، مؤكداً أنه على علم بكل ما جرى.

وقال أردوغان، في مقابلة مع قناة "سي إن إن ترك"، مساء السبت: إنه "لا يمكن تغطية جريمة اغتيال خاشقجي والوثائق والأدلة التي نملكها تثبت ذلك".
وأضاف مخاطباً ولي العهد السعودي: "إذا كنت واثقاً بنفسك فلتخرج للعلن وتتكلم، عوضاً عن استعمال النفط والأموال للتغطية على الجريمة".

وتابع أردوغان حديثه بتأكيد أنه "إذا لم يكن ولي العهد السعودي يعلم بما جرى فمن الذي يعلم؟"، مشدداً على أن "من أعطى الأوامر لتنفيذ جريمة اغتيال خاشقجي معروف".

يأتي هذا التصريح، بعد عشرين يوماً على تصريح حاد من الرئيس التركي ضد محمد بن سلمان، حيث اتهمه في مقابلة مع التلفزيون التركي، بأنه "يكذب" فيما يتعلق بقضية خاشقجي.

وتصدّرت قضية خاشقجي الرأي العام الدولي منذ مقتله؛ وتسببت في توتر علاقات الكثير من الدول مع المملكة، وسط اتهام أطراف مختلفة لولي العهد، محمد بن سلمان، بالتورط شخصياً فيها، وهو ما تنفيه الرياض في حين تؤكده وكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA) وتركيا، التي تؤكد امتلاكها أدلة دامغة لم تكشف بعدُ.

واغتيل خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول يوم الثاني أكتوبر 2018، وتشير جميع الأدلة في مسرح الجريمة والتحقيقات التركية وعدد من أجهزة المخابرات الدولية إلى تورط محمد بن سلمان ومسؤولين كبار بالدولة في الجريمة.

أردوغان إلى واشنطن

من جهة أخرى، قال الرئيس التركي إنه قد يُجري زيارة للولايات المتحدة، بعد 31 مارس المقبل، إثر تلقيه دعوة من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لزيارة الولايات المتحدة. وأضاف أنه ردَّ عليه بالقول إنه ينتظره في تركيا أيضاً.

وتابع: "أستطيع القول إنني أجريت مباحثات هاتفية إيجابية مع ترامب (الخميس) في الملف السوري". وأكد وجود علاقات جيدة مع نظيره الأمريكي بشأن سوريا، مشيراً إلى أن "هذا يسهّل علينا حل الكثير من المشاكل".

وشدد أردوغان في المقابلة المتلفزة، على أن "أي منطقة آمنة ستقام على حدودنا لا بد من أن تكون تحت سيطرتنا".

لماذا لا يقابل أردوغان السيسي؟

وفيما يتعلق بالشأن المصري والعلاقات المتوترة بين الدولتين منذ صعود عبد الفتاح السيسي سدة الحكم في مصر بالانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي، قال أردوغان: "منذ تسلمه السلطة في مصر، أعدم نظام السيسي 42 شخصاً، كان آخرهم 9 شبان"، معتبراً أن هذا "لا يمكن قبوله".

وأضاف مجيباً عن سؤال متعلق برفضه لقاء الرئيس المصري الحالي: "جوابي لمن يسأل: لماذا لا تقابل السيسي؟ أنا لا أقابل شخصاً كهذا على الإطلاق"، على حد تعبيره.

 

مكة المكرمة