أزمات إيران تعيد خامنئي إلى منبر الجمعة بعد غياب لسنوات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mNo57z

آخر خطبة لخامنئي كانت في 2012

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 17-01-2020 الساعة 12:55

دفعت قضية مقتل قاسم سليماني، وأزمة إسقاط الطائرة الأوكرانية، والتظاهرات المستمرة ضد الأوضاع في إيران، المرشد الإيراني علي خامنئي إلى إلقاء خطبة اليوم الجمعة، وهي المرة الأولى منذ 8 سنوات.

وتحدثت وسائل إعلام إيرانية عن "مصيرية" الخطبة، باعتبارها ستحدد ملامح سياسات النظام الإيراني خلال المرحلة المقبلة.

وقالت وكالة "مهر" للأنباء الإيرانية إن خطبة الجمعة في العاصمة طهران سيلقيها المرشد الأعلى للبلاد، مضيفة أن "الأمة الإيرانية سوف تظهر مرة أخرى وحدتها وعظمتها".

والمرة الأخيرة التي أمَّ فيها علي خامنئي صلاة الجمعة كانت في مسجد المصلى في طهران في فبراير 2012، بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين للثورة الإيرانية، وفي خضم الأزمة الدولية حول ملف إيران النووي.

ويومها رد خامنئي على بيان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي قال إن جميع الخيارات مطروحة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتأتي خطبة المرشد الأعلى في خضم توتر سياسي وأمني هو الأشد منذ سنوات مع الولايات المتحدة الأمريكية، ووسط احتجاجات داخلية على الأحوال الاقتصادية، إضافة إلى تداعيات سقوط الطائرة الأوكرانية.

وفي حين أن الرئيس الإيراني حسن روحاني دافع، الخميس، عن سياسة الانفتاح مع العالم التي ينتهجها، يكرر خامنئي دائماً أن الدول الغربية ليست جديرة بالثقة، ويمنع أي حوار مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقبل أسبوع استهدفت طهران قاعدتين عسكريتين في العراق تستضيفان جنوداً أمريكيين، في الـ8 من يناير الجاري، رداً على اغتيال واشنطن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في الـ3 من الشهر الجاري في بغداد.

كما اعترفت إيران بإسقاطها الطائرة الأوكرانية يوم الثامن من يناير الجاري، رغم إنكار المسؤولين الإيرانيين ذلك ثلاثة أيام.

مكة المكرمة