أسرة تركي معتقل في الإمارات تقاضي قنصلية واشنطن بإسطنبول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrKdBY

رجل الأعمال التركي محمد أوزتورك المحكوم بالسجن المؤبد في الإمارات

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 09-06-2021 الساعة 20:20

ما هي الدعوى الجديدة التي رفعتها أسرة محمد أوزتورك؟

دعوى تطالب بملاحقة مسؤولين في القنصلية الأمريكية بإسطنبول جمعوا معلومات عن أوزتورك وقدموها للإمارات.

ما هي قضية رجل الأعمال التركي محمد أوزتورك؟

رجل أعمال تركي اعتقلته الإمارات لدى وصوله إلى دبي عام 2018، واتهمته بتمويل جماعة سورية مسلحة، وحاكمته بالسجن 25 عاماً.

رفعت أسرة رجل الأعمال التركي محمد علي أوزتورك، المحتجز في الإمارات منذ نحو 3 سنوات، دعوى قضائية جديدة، اليوم الأربعاء، أمام القضاء التركي، متهمة السلطات الإماراتية بتعذيب أوزتورك في محتجزه.

وفي 11 ديسمبر 2020، رفعت أسرة أوزتورك أولى دعاواها القضائية أمام القضاء التركي، في محاولة لإنقاذ رجل الأعمال المحكوم بالسجن المؤبد في الإمارات على خلفية تهم تتعلق بتمويل الإرهاب.

وقالت أسرة أوزتورك، بعد تقديم الدعوى الجديدة، إنهم طالبوا النيابة العامة التركية باتخاذ إجراءات قانونية ضد مسؤولين بالقنصلية العامة الأمريكية في إسطنبول.

وأوضحت أن مسؤولين بالقنصلية الأمريكية في إسطنبول جمعوا معلومات حول أوزتورك وقدموها للإمارات، قائلة إنها قدمت المعلومات والأدلة المتعلقة بهذا الخصوص إلى النيابة العامة بإسطنبول.

وسبق أن اتهم محامو أوزتورك مكتب التحقيقات الأمريكي "إف بي آي" بالتورط في القضية، مشيرين إلى إخضاع نجل أوزتورك، الذي يدرس في الولايات المتحدة، لتحقيق من قبل أفراد المكتب.

وأشار محامو أوزتورك إلى أن وضعه في سجون الإمارات يزداد تدهوراً يوماً بعد آخر.

وفي 20 فبراير 2018، أوقفت السلطات الإماراتية أوزتورك لدى وصوله إلى دبي برفقة زوجته للمشاركة في معرض "غولفود" للمواد الغذائية.

وفي تصريح سابق لوكالة "الأناضول" التركية قالت زوجة أوزتورك إن مجموعة من الأشخاص يرتدون ملابس مدنية قاموا بتقييدها هي وزوجها قبل اقتيادهما إلى مكان لا يعرفانه، حيث أطلق سراحها لاحقاً وبقي زوجها محتجزاً حتى صدور حكم بسجنه 25 عاماً.

وتتهم الحكومة الإماراتية رجل الأعمال التركي بتمويل جماعات سورية مسلحة، فيما يقول محاموه إن سلطات أبوظبي انتزعت منه اعترافات بالقوة وتحت التعذيب، مؤكدين أنه حوكم دون حضور محام، وأنهم لم يتمكنوا من مقابلته.

مكة المكرمة