أسرى فلسطينيون يضرمون النار بزنازينهم احتجاجاً على إجراءات الاحتلال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6kWZAN

الاحتلال أعلن إصابة أسير وسجّان بسبب الحريق (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-03-2019 الساعة 09:34

أضرم أسرى فلسطينيون النار بـ14 زنزانة في سجن "ريمون"، مساء أمس الاثنين، وهو ما أدى إلى إصابة أسير، وسجّان من مصلحة السجون الإسرائيلية؛ وذلك احتجاجاً على إجراءات الاحتلال القمعية ضدهم، وتركيبها أجهزة تشويش داخل السجن.

وأكدت هيئة البث الإسرائيلية "مكان" أن الأسرى الفلسطينيين أضرموا النار بزنازينهم، بعد تركيب أجهزة تشويش على الأجهزة الخلوية داخل السجن.

بدوره، أفاد نادي الأسير الفلسطيني، في بيان له، نشره على حسابه بموقع "فيسبوك"، بأن حالة من التوتر الشديد تسود معتقل "ريمون" وتحديداً في قسم (1)، وهناك أنباء أولية عن حرق غرف داخل القسم، وسماع أصوات تكبيرات.

وبيَّن نادي الأسير أن المواجهة بين الأسرى وإدارة المعتقل تصاعدت صباح أمس الاثنين، عقب نقل الإدارة (90) أسيراً من أصل (120) يقبعون في قسم (7)، إلى قسم (1)، وذلك عقب نصب أجهزة تشويش داخله.

وأوضح نادي الأسير أن الأسرى رفضوا نقل مقتنياتهم في قسم (7)؛ احتجاجاً على عملية نقلهم إلى قسم (1) المزود بأجهزة تشويش، وأبلغوا الإدارة أنهم سينفذون خطوات احتجاجية رافضة لإجراءاتها.

وتشن قوات إسرائيلية خاصة، بين الفينة والأخرى، حملات تفتيش داخل السجون الإسرائيلية؛ بحثاً عن "هواتف خلوية".

وتعتقل إسرائيل 1200 فلسطيني في سجن "عوفر"، غربي رام الله وسط الضفة الغربية.

ووفق إحصائيات رسمية صادرة عن هيئة شؤون الأسرى، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى 6 آلاف معتقل.

ومن بين المعتقلين 250 طفلاً و54 معتقلة، و450 معتقلاً إدارياً (معتقلون بلا تهمة)، و1800 مريض بينهم 700 بحاجة إلى تدخل طبي عاجل.

مكة المكرمة