أكبر معركة قضائية تكلفة بتاريخ بريطانيا تنتظر حاكم دبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GYDqjx

حفل زفاف محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي على الأميرة هيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 12:35

تناولت صحيفة "الديلي تلغراف" البريطانية، المعركة القضائية بين حاكم دبي الملياردير محمد بن راشد آل مكتوم، وزوجته الأردنية الأميرة هيا بنت الحسين، حول حضانة ابنيهما.

وفي تقرير للصحيفة بعنوان "طلاق حاكم دبي الكبير يحسمه القضاء البريطاني"، بينت فيه أن الأميرة هيا وزوجها يخوضان معركة قضائية حول حضانة طفليهما، يتوقع كثيرون أن تكون "الأكثر تكلفة في تاريخ القضاء البريطاني".

ويوضح التقرير الذي نقله موقع "بي بي سي"، اليوم الخميس، أن بن راشد رفع دعوى طلاق على الأميرة هيا، التي استمر زواجه بها 15 عاماً، أمام المحكمة العليا في لندن والتي يُنتظر أن تبدأ جلسات الاستماع بالقضية في الثلاثين من الشهر الجاري.

ووكَّل الطرفان أفضل المحامين المعروفين في البلاد، وبيَّن التقرير أن "الأميرة هيا، شقيقة ملك الأردن وأشهر زوجات حاكم دبي، قد غادرت الإمارات حسب التقارير الشهر الماضي، متجهةً إلى ألمانيا قبل أن تتوجه إلى لندن حيث تقيم غالباً بقصر العائلة المالكة الإماراتية الذي يبلغ ثمنه 107 ملايين دولار".

ويتابع التقرير: "وتعلم الجريدة أن الأميرة التي قضت أغلب طفولتها في المملكة المتحدة قبل أن تدرس العلوم السياسية والفلسفة والاقتصاد في جامعة أوكسفورد، لم تطلب أي مساعدة حكومية بشكل رسمي، رغم أنها تسعى للإقامة في البلاد".

ويوضح أن الأميرة تتحرك في دوائر العائلة المالكة ببريطانيا، حيث إنها ترتبط بعلاقة صداقة مع دوقة كورنوول وأمير ويلز، مشيراً إلى أن الانتقادات طالت الأميرة في السابق، لدورها في تبييض وجه الإمارة بعد واقعة هروب الشيخة لطيفة، نجلة حاكم دبي.

ويضيف التقرير: إن الأميرة هيا "هي الشخصية الثالثة المقربة من بن راشد، التي تحاول الفرار من الإمارة خلال الأعوام القليلة الماضية، حيث حاولت ابنتاه الشيخة شمسة والشيخة لطيفة، الفرار من الإمارة قبل أن تعترضهما السلطات الإماراتية بناء على طلب من والدهما".

ويقول: إن "الأميرة هيا هي حاملة الأسهم الرئيسة في شركة كاندل لايت للخدمات والتي وسَّعت نشاطها نهاية العام الماضي".

وتقدَّر ثروة بن راشد الخاصة، وفق أرقام غير رسمية، بنحو 15 مليار جنيه إسترليني (19.6 مليار دولار تقريباً)، تشمل استثمارات ضخمة في المملكة المتحدة.

مكة المكرمة