ألمانيا ترفض الانصياع لأمريكا: لن ننسحب من الاتفاق النووي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g97KWd

ماس: وجدنا سبلاً لإبقاء إيران في الاتفاق حتى اليوم

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-02-2019 الساعة 09:27

أعلنت ألمانيا، أمس الجمعة، رفضها طلب مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للأوروبيين بشأن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وعزل طهران.

ودافع وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، عن الاتفاق الذي وُقع عام 2015 بين إيران ودول أوروبية، وانسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي.

وقال ماس أمام مؤتمر ميونيخ للأمن: "سوية مع البريطانيين والفرنسيين وكل الاتحاد الأوروبي، وجدنا سبلاً لإبقاء إيران في الاتفاق حتى اليوم".

ومؤخراً اتهم بنس طهران بالتخطيط لـ"محرقة يهودية جديدة"؛ بمعارضتها لـ"إسرائيل وأطماعها الإقليمية في سوريا ولبنان والعراق واليمن"، وقال: "هدفنا أن تبقى إيران بدون أسلحة نووية تماماً".

وندد بنس، الخميس الماضي، خلال مؤتمر حول الشرق الأوسط في وارسو، بتمسك الأوروبيين بالاتفاق النووي، مضيفاً أنه "بدون هذا الاتفاق لن تكون المنطقة أكثر أمناً، بل ستكون أقرب بخطوة من مواجهة مفتوحة".

كما انتقد مبادرة فرنسا وألمانيا وبريطانيا السماح للشركات الأوروبية بالاستمرار بالعمل في إيران، بالرغم من العقوبات الأمريكية.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 8 مايو 2018، انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي الموقّع مع إيران.

وهذا الاتفاق هو عقد مُبرم بين إيران والدول الست (الصين وروسيا وأمريكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا)، تم في 2015 بمدينة لوزان السويسرية.

ويهدف الاتفاق إلى التوصل لتسوية شاملة تضمن الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني، وإلغاء جميع العقوبات المفروضة على طهران بشكل تام .

مكة المكرمة