أمريكا: اختطاف الحوثيين سفينة إماراتية يهدد الملاحة الدولية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1d1JWj

السفينة احتجزها الحوثيون مطلع يناير 2022

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 05-01-2022 الساعة 10:20
- ماذا قالت واشنطن حول اختطاف السفينة؟

إنه يتعارض مع حرية الملاحة في البحر الأحمر، ويهدد التجارة الدولية والأمن الإقليمي.

- ما الذي دعت إليه؟

دعت إلى إطلاق سراح السفينة وطاقمها دون أضرار.

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء الثلاثاء، احتجاز الحوثيين سفينة "روابي" التجارية التي ترفع علم دولة الإمارات، قبالة ساحل الحديدة في اليمن.

واعتبرت واشنطن أن ما حدث "يتعارض مع حرية الملاحة في البحر الأحمر ويهدد التجارة الدولية والأمن الإقليمي".

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في بيان، أن ما تقوم به جماعة الحوثي "يأتي في وقت يجب على كل الأطراف خفض التصعيد والعودة لمحادثات سياسية بناءة".

ودعت أمريكا الحوثيين إلى إطلاق سراح السفينة وطاقمها دون أضرار، و"التوقف عن العنف الذي يعرقل العملية السياسية لإنهاء الحرب في اليمن".

ويأتي هذا البيان بعد إعلان تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية في اليمن، في 3 يناير 2022، أن مليشيا الحوثي اختطفت سفينة شحن تحمل العلم الإماراتي قبالة سواحل مدينة الحديدة على البحر الأحمر.

وأوضح التحالف في بيان له أن "سفينة الشحن (روابي)، التي تعرضت للقرصنة الحوثية، كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان".

وأشار البيان إلى أن "السفينة كانت تحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بالجزيرة بعد انتهاء مهمته، وإنشاء مستشفى بالجزيرة".

من جانبه أكد المتحدث باسم الحوثيين اختطاف السفينة قائلاً: "ضبطنا سفينة عسكرية إماراتية على متنها معدات دخلت المياه اليمنية"، مشيراً إلى أن "السفينة الإماراتية دخلت المياه اليمنية دون ترخيص، ومارست أعمالاً عدائية".

ومنذ اندلاع حرب اليمن استولى الحوثيون في اليمن على موانئ استراتيجية على طول الساحل اليمني، واستخدموها لمهاجمة السفن الأجنبية المبحرة عبر مياه البحر الأحمر، والسيطرة على بعضها.

الاكثر قراءة