أمريكا تبحث أماكن نشر قواتها في العراق.. والمليشيات تهدد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jJEkAe

الصدر يدرس تشكيل جبهة موحدة لإخراج القوات الأمريكية من العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-01-2020 الساعة 08:59

أكدت الولايات المتحدة أنها ستعمل مع القادة العراقيين لتحديد المكان الأنسب بشأن نشر القوات الأمريكية بالبلاد، في حين هددت كتلة تحالف "الفتح" في البرلمان العراقي ومليشيات عراقية بالتصعيد العسكري ضد تلك القوات إذا لم تستجب للقرار العراقي للخروج.

وجاءت التهديدات العراقية بعد تأكيدات أطلقها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الاثنين، بأن بلاده ستتوصل إلى حل مع الزعماء المنتخبين في العراق لوضع القوات الأمريكية.

يشار إلى أن وكالة الأنباء الفرنسية أوردت، الاثنين (6 يناير)، أن الجيش الأمريكي أبلغ العراق برسالة رسمية اتخاذه إجراءات الخروج من البلاد، بعد الغارة التي استهدفت قائد فيلق القدس الإيراني وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي.

وتنص الرسالة على أنه يجب على قوات التحالف اتخاذ إجراءات لضمان الخروج من العراق بشكل آمن، وأنه "يجب على قوات التحالف اتخاذ إجراءات آمنة لإعادة الانتشار".

ولكن بعد ساعات نفى وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، في حديثه للصحفيين بعد تداول الرسالة المنسوبة للجيش الأمريكي، اتخاذ بلاده قراراً بشأن سحب قواتها من العراق.

بدوره شدد رئيس "كتلة الفتح" محمد الغبان، للتلفزيون الحكومي، على أن الحكومة العراقية مطالبة باتخاذ التدابير لإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، لا سيما بعد قرار مجلس النواب الأخير.

وقال الغبان، الذي تتبع كتلته لقوات "الحشد الشعبي" التي يقودها هادي العامري المقرب من إيران: إن "أي مماطلة أو التفاف من قبل القوات الأمريكية سيؤدي إلى تصعيد شعبي ومواجهات عسكرية ضدهم"، محذراً من "زعزعة أمن المنطقة وتضرر العلاقة بين بغداد وواشنطن".

وصوت البرلمان العراقي، في 5 يناير الجاري، على قرار يطالب بموجبه حكومة بغداد بإنهاء الوجود العسكري الأجنبي في البلاد، خلال جلسة شهدت مقاطعة النواب الأكراد ومعظم النواب السنة، بعد اغتيال سليماني والمهندس.

كذلك كشف المتحدث باسم فصيل "حركة النجباء" العراقي، نصر الشمري، عن إجراء زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مباحثات مع فصائل شيعية مقربة من إيران تطلق على نفسها "فصائل المقاومة"؛ لتشكيل جبهة موحدة لإخراج القوات الأمريكية من العراق.

وقال الشمري، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء العراقية الرسمية، إن الصدر اجتمع في مدينة قم الإيرانية مع ممثلين عن أغلب "فصائل المقاومة العراقية"، على رأسها "عصائب أهل الحق"، و"كتائب سيد الشهداء"، و"حركة النجباء"، و"سرايا السلام".

وبين أن المجتمعين اتفقوا على "تنسيق الجهود وتشكيل جبهة موحدة من أجل إخراج القوات الأمريكية من العراق بشكل كامل ونهائي".

وأضاف: إن "فصائل المقاومة العراقية أعطت فرصة ومدة (لم يذكر تاريخاً محدداً) للحكومة ومجلس النواب من أجل إنهاء الوجود الأجنبي عبر الطرق الدبلوماسية والسياسية".

وأشار إلى أن فصائل المقاومة "تدعم موقف الحكومة العراقية بإخراج القوات الأجنبية من أراضي البلاد".

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال في العراق، عادل عبد المهدي، قد أكد ضرورة العمل المشترك لتنفيذ انسحاب القوات الأجنبية -حسب قرار مجلس النواب- ولوضع العلاقات مع الولايات المتحدة على أسس صحيحة، حسب تعبيره.

مكة المكرمة