أمريكا تتسلم عشرات "الدواعش" المعتقلين في شمال سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kaX4X

تسليم قيادات "داعش" لواشنطن جاءت قبل بدء عملية نبع السلام التركية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-10-2019 الساعة 21:01

كشفت مصادر أمريكية عن تسليم الفصائل الكردية العشرات من أبرز المعتقلين "الدواعش"، ومن ضمنهم بريطانيان اثنان، لمنعهم من الهروب من السجون الواقعة شمالي سوريا، وذلك قبل بدء عملية "نبع السلام" التركية.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن المصادر، اليوم الخميس، أن العسكريين الأمريكيين تسلموا نحو 40 معتقلاً يعتقد أنهم من القيادات البارزة في "داعش"، وبينهم البريطانيان؛ ألكسندر كوتي والشافعي الشيخ.

وبينت المصادر أن البريطانيين هما عضوان من مجموعة كانت تضم أربعة مسلحين أطلق عليها "بيتلز"، نسبة إلى الفريق الغنائي البريطاني الشهير، بسبب لكنتهم البريطانية.

وسبق أن احتجز الرجلان وتقرر تسليمهما للمحاكمة في الولايات المتحدة؛ بتهمة تورطهما في عمليات قتل وتعذيب عشرات الرهائن الغربيين، بينهم أمريكيون، أمام عدسة الكاميرا.

وكان زعيم خلية "بيتلز" محمد موازي، المشهور باسم "الجهادي جون"، قد قتل في ضربة جوية استهدفته في سوريا، في نوفمبر عام 2015، بينما اعتقل العضو الرابع في المجموعة، آين ليسلي ديفيس، في تركيا وأدين هناك بتهمة الإرهاب.

وأوضحت المصادر أن القوات الأمريكية نقلت كوتي والشيخ إلى العراق، بعد أن بدأ الأكراد بسحب بعض قوات حراسة معتقلات تنظيم "داعش" بشمال شرق سوريا، لتوجيهها إلى جبهات القتال مع بدء العملية العسكرية التركية.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن أمس الأربعاء، انطلاق عملية "نبع السلام" العسكرية ضد المليشيات الكردية الانفصالية، تستهدف مناطق شرق الفرات شمالي سوريا.

يشار إلى أن الحكومة التركية تسعى إلى إنشاء منطقة آمنة شرق الفرات شمالي سوريا من أجل القضاء على التهديدات المباشرة وغير المباشرة التي تطول المدن التركية القريبة من الحدود، وتوفير البيئة الملائمة لعودة السوريين إلى ديارهم، وتشكيل فرصة جديدة لإحلال وحدة الأراضي السورية، على طول 422 كيلومتراً من حدود تركيا مع سوريا، وبعمق يصل إلى 30 كيلومتراً.

مكة المكرمة