أمريكا تدعم ضم "إسرائيل" أجزاء من الضفة الغربية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GyKWXE

السفير الأمريكي لدى "إسرائيل" ديفيد فريدمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-06-2019 الساعة 17:04

أعلنت الولايات المتحدة دعمها ضم "إسرائيل" أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري في الخامس والعشرين من مارس الماضي.

وهاجم السفير الأمريكي لدى "تل أبيب" ديفيد فريدمان، في تصريح لصحيفة "نيويورك تايمز"، اليوم السبت، القيادة الفلسطينية لأنها تتحمل المسؤولية عن فشل تحقيق السلام وفقاً لكلام السفير.

وقال فريدمان: "في ظل ظروف معينة، أعتقد أن لإسرائيل الحق في الاحتفاظ ببعض أجزاء الضفة الغربية، لكن من غير المحتمل أن تكون جميعها".

واعتبر فريدمان أن دولة الاحتلال الإسرائيلي ستحتاج أيضاً للاحتفاظ بوجودها على الأرض في الضفة الغربية حتى بعد تحقيق السلام، مقارناً الوجود المستقبلي لجيش الاحتلال في الأراضي الفلسطينية بالقواعد الأمريكية في اليابان وكوريا وألمانيا.

ووصف فريدمان مؤتمر البحرين بأنه "محاولة لإعطاء الحياة للتطلعات (الفلسطينية) من خلال خلق اقتصاد قابل للحياة"، زاعماً أن خطة السلام ستساعد فقط في حال منحت فرصة تنفيذها للولايات المتحدة حصراً.

وقال عن القيادة الفلسطينية: "بعد المواقف والشكوى والاقتراع قد يحاولون العودة بصفقة أفضل، ممَّا يحل المشكلة بفعالية".

وتعمل الإدارة الأمريكية، منذ تسلم دونالد ترامب الرئاسة مطلع 2017، على صياغة تسوية سياسية بالشرق الأوسط تحت اسم "صفقة القرن"، دون الكشف عن بنودها حتى الآن، ويتردد أنها ستجبر الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة "إسرائيل"، من بينها وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين.

مكة المكرمة