أمريكا تستجيب لمقترح تركي بإنشاء مجال أمني داخل سوريا

على عمق 30 كليومتراً

على عمق 30 كليومتراً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-01-2018 الساعة 17:52


قالت الولايات المتحدة إنها عرضت على تركيا إنشاء مجال أمنيّ داخل سوريا على عمق 30 كليومتراً، وهو ما يتوافق مع ما صرّحت به أنقرة، قبل أيام، حول الأمر نفسه.

وذكر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول، أن نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، اقترح إقامة خط أمني بامتداد 30 كيلومتراً في سوريا.

وقبل ثلاثة أيام، قال رئيس الحكومة التركية، بن علي يلديريم، إن بلاده تنوي "إنشاء مجال أمني على عمق 30 كيلومتراً داخل سوريا".

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس هيئة أركان الجيش التركي، خلوصي أكار، في أنقرة، قال يلديريم إن ذلك يأتي ضمن العملية العسكرية التي أعلنتها تركيا، السبت، بمدينة عفرين شمال سوريا.

وقال وزير الخارجية الأمريكية، ريكس تيلرسون، إنّ بلاده تأمل في العمل مع تركيا من أجل إنشاء منطقة آمنة في شمال غربي سوريا، لتلبية احتياجات أنقرة الأمنية.

اقرأ أيضاً :

أردوغان: لن نتراجع عن عملية عفرين

وفي وقت سابق، نقلت وكالة رويترز، عن صحفي رافق تيلرسون في رحلته إلى باريس، الاثنين، أن بلاده قالت لتركيا: "دعونا نرَ إذا كان بإمكاننا العمل معكم على إنشاء نوع من المنطقة الآمنة التي قد تحتاجون إليها".

وأضاف تيلرسون: "نبحث مع المسؤولين الأتراك وبعض القوى العاملة على الأرض أيضاً كيفية تهدئة الوضع والاستجابة لمخاوف أنقرة الأمنية المشروعة".

ويُجري الجيش التركي عملية عسكرية في عفرين، أعلنت القيادة التركية أنها تستهدف تطهير المنطقة من التنظيمات الكردية المسلّحة التي تصفها أنقرة بالإرهابية، وإقامة منطقة آمنة بعمق 30 كيلومتراً داخل الأراضي السورية.

وكانت واشنطن قد أعلنت، في وقت سابق، اعترافها بحق تركيا في حماية أراضيها، ودعت أنقرة إلى ضبط النفس؛ على خلفيّة العملية العسكرية التي أطلقت عليها اسم "غصن الزيتون".

مكة المكرمة