أمريكا تعلن موعد مناقصة الجدار مع المكسيك.. والأخيرة تتوعد

وعد ترامب بأن تمول الجارة المكسيك عملية تشييد الجدار

وعد ترامب بأن تمول الجارة المكسيك عملية تشييد الجدار

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-02-2017 الساعة 12:53


أعلنت الإدارة الأمريكية أن مناقصات الشركات لتشييد جدار على طول حدود البلاد مع المكسيك، مطلع الشهر المقبل.

وقال بيان لوزارة الأمن الداخلي، في وقت متأخر من مساء الجمعة: إن "المناقصة ستبدأ في 6 مارس/آذار المقبل، وسيتم الإعلان عن النتائج منتصف أبريل/نيسان المقبل".

من جهته، قال وزير الخارجية المكسيكي، لويس فيديغاراي، إن بلاده قد ترد بالمثل على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المتعلق بفرض ضرائب على المنتجات المكسيكية لتمويل مشروع الجدار الفاصل بين البلدين.

وأشار فيديغاراي إلى إمكانية إجراء حكومته تحديثاً على أسعار بعض منتجاتها المصدرة إلى الولايات المتحدة، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

اقرأ أيضاً :

ماذا تعرف على "اليورانيوم المنضّب" الذي قُصفت به "داعش" في سوريا؟

وأوضح الوزير المكسيكي أن بلاده تؤمن بالتجارة الحرة، لكنها مضطرة إلى الرد على المحاولات الأمريكية لفرض الضرائب على منتجاتها بنسبة 20%؛ بهدف تمويل الجدار المخطط إنشاؤه لمنع تدفق المهاجرين.

ودعا إلى عدم اعتبار تصريحاته بمثابة تهديد للولايات المتحدة، مبيناً أن المكسيك مستعدة لمواجهة التطورات في الإطار المذكور.

يذكر أن ترامب توعد مراراً بترحيل المهاجرين غير الشرعيين من بلاده، والمقدر عددهم بأكثر من 11.5 مليوناً، جاء أغلبهم من المكسيك، أو عبروا منها إلى الولايات المتحدة، قادمين من مختلف دول أمريكا اللاتينية.

وخلال حملته للانتخابات الرئاسية، صعّد المرشح الجمهوري، ترامب، خطابه المعادي للمهاجرين، وتصريحاته عن المكسيكيين الذين وصفهم "باللصوص"، وبـ"مرتكبي جرائم اغتصاب".

وفي الأسبوع الأول من رئاسته، أصدر ترامب أمراً تنفيذياً لبناء جدار على الحدود على البلدين لوقف الهجرة غير الشرعية.

ووعد بأن تمول الجارة المكسيك عملية تشييد الجدار، عبر اقتطاع أموال من تحويلات المكسيكيين إلى بلدهم إذا اقتضى الأمر، على حد قوله.

مكة المكرمة