أمريكا تنتقد قراراً سعودياً بمنع "وليد فتيحي" من السفر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vzxmpY

الطبيب السعودي الأمريكي وليد فتيحي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 29-10-2021 الساعة 11:28

ماذا قالت واشنطن عن قضية وليد فتيحي؟

أعربت عن خيبة أملها في القرار الجديد الذي أيد حظر سفر فتيحي للخارج.

ما هي التهم الموجهة لفتيحي؟

اعتقل فتيحي عام 2017، ضمن حملة واسعة بالمملكة، ووجهت له اتهامات بدعم منظمة "إرهابية"، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تشعر "بخيبة أمل" إزاء تأييد محكمة سعودية حكماً بمنع المواطن الأمريكي وليد فتيحي من السفر.

وأضاف مكتب شؤون الشرق الأدنى التابع للخارجية الأمريكية، في تغريدة أمس الخميس: "أولويتنا القصوى هي حماية إخواننا الأمريكيين.. سنواصل الدعوة إلى حل سريع لهذه القضية".

واعتقل فتيحي عام 2017، ضمن حملة واسعة بالمملكة، ووجهت له اتهامات بدعم منظمة "إرهابية"، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

كما اتهم فتيحي بتعكير علاقات البلاد مع دول عربية، والحصول على الجنسية الأمريكية "دون إذن".

وقضت محكمة سعودية بسجن فتيحي 6 سنوات، ومنعه من السفر مدة مماثلة، لكنه استأنف الحكم، ليخفف إلى ثلاث سنوات وشهرين، مع وقف تنفيذ نصف المدة. 

ومنتصف 2019، تم إخلاء سبيل فتيحي مع فرض قيود على سفره.

وحصل فتيحي على الزمالة الأمريكية من المستشفيات التعليمية لكلية الطب بجامعة هارفارد، ومن ثم على البورد الأمريكي عام 1999، وعلى درجة الماجستير في الإدارة والقوانين الصحية من جامعة هارفارد للصحة العامة عام 1999.

وعمل عضو هيئة تدريس في كلية الطب بجامعة هارفارد، وطبيباً استشارياً في المراكز الطبية التابعة للجامعة بمدينة بوسطن.

وكان فتيحي قد حصل على جنسيته الأمريكية أثناء دراسته وممارسته للطب في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة