أمريكا ستوقف تدريب الطيارين الأتراك على أقوى طائراتها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GaJByd

القرار يدرس بجدية في واشنطن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-06-2019 الساعة 11:42

ذكرت مصادر أمريكية أن الولايات المتحدة لن تقبل المزيد من الطيارين الأتراك الذين كان من المقرر استقبالهم في البلاد للتدريب على مقاتلات "إف 35"، وذلك في مؤشر واضح على تصاعد الخلاف في ظل استمرار أنقرة بترتيب استلام أنظمة دفاعية روسية.

ونقلت وكالة "رويترز"، اليوم الجمعة، عن مسؤولَيْن أمريكيَّيْن (لم يكشفا عن اسميهما)، أنّ الباب ما زال مفتوحاً أمام تركيا للعدول عن القرار وتغييرها لخططها.

وأضافا أن القرار لا ينطبق حتى الآن إلا على الدفعات المقبلة من الطيارين الأتراك وطواقم الصيانة التركية التي تأتي عادة إلى الولايات المتحدة.

وأوضح المسؤولان أنه "لا يوجد قرار رسمي حتى الآن بوقف تدريب الطيارين الأتراك وطواقم الصيانة حالياً في قاعدة لوك الجوية في أريزونا"، في الوقت الذي أكّدت فيه "رويترز" أنّ الخطوة تخضع للبحث الجدي في واشنطن.

وتدرب الولايات المتحدة أربعة طيارين أتراك حالياً في قاعدة لوك الجوية، في حين يوجد طياران تركيان آخران في القاعدة يقومان بالتدريس، ولكن بخلاف هؤلاء الأتراك العسكريين الستة بيّن الجيش الأمريكي أنّ هناك 20 تركياً من العاملين في صيانة الطائرات موجودون في القاعدة ويخضعون للتدريب.

وتعارض الولايات المتحدة بشدّة حيازة أنقرة المنظومة الروسية، وتُخيِّرها بين هذا النظام الروسي ومقاتلات "إف 35" الأمريكية التي ترغب تركيا في شراء 100 منها، في حين تقول الأخيرة إن واشنطن تماطل في تسليمها "إف 35" ما دفعها إلى اللجوء إلى الخيار الروسي.

وتخشى الولايات المتحدة من أنّ التكنولوجيا المستخدمة في "إس 400" يُمكن أن تُستخدم في جمع بيانات تقنيّة عن الطائرات العسكريّة التابعة لحلف الأطلسي الذي تنتمي إليه تركيا، ما قد يسمح بوصول روسيا أيضاً إلى تلك البيانات.

وفي حال نفّذت تركيا اتّفاقها مع موسكو يُمكن أن تُعاقَب بموجب قانون أمريكي ينصّ على فرض عقوبات اقتصاديّة على أيّ دولة توقّع عقود تسليح مع شركات روسية.

مكة المكرمة