أمريكا قد تسحب قرابة نصف قواتها من أفغانستان.. بشرط

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/64myvz

ينص الاتفاق على أن تقلص وجودها العسكري من 14 ألف جندي إلى 8 أو 9 آلاف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-08-2019 الساعة 08:56

تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية سحب أقل من نصف قواتها الموجودة في أفغانستان؛ في إطار الاتفاقات المبدئية مع حركة طالبان.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن مصادر في الإدارة الأمريكية قولها، إن البيت الأبيض اتفق مع حركة طالبان، بنسبة تتراوح من 80 إلى 90%، على سحب أقل من نصف القوات قبل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان، المقرر إجراؤها في سبتمبر القادم.

وبحسب المصادر فإن الاتفاق ينص على أن تقلص الولايات المتحدة وجودها العسكري في البلاد من 14 ألف جندي إلى 8 أو 9 آلاف جندي، مقابل إعلان هدنة وبدء طالبان مفاوضات مباشرة مع الحكومة الأفغانية، وفقاً لما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وكانت المفاوضات بين الوفد الأمريكي وطالبان قد استؤنفت في قطر، بالتاسع من يوليو الماضي، بعد الانتهاء من الحوار بين الأفغان في الدوحة.

وبدأت المباحثات بين طالبان والولايات المتحدة، ممثلة بالمبعوث الأمريكي الخاص للسلام والمصالحة الأفغانية، زلماي خليل زاد، منذ صيف العام الماضي، بغياب الحكومة الأفغانية التي تعتبر الغائب الأكبر عن جلسات الحوار؛ في ظل إصرار طالبان على عدم التفاوض معها باعتبارها "دمية بيد الأمريكيين".

وأعلن خليل زاد، بوقت سابق، أن المفاوضات مع طالبان في قطر تجري حول أربعة محاور رئيسية؛ وتشمل وقف إطلاق نار عام، وانسحاب القوات الأمريكية من البلاد، وحوار بين الأفغان، ورفض استخدام الأراضي الأفغانية لمهاجمة الولايات المتحدة أو دول أخرى

وكانت الحكومة الأفغانية أعلنت، الأربعاء الماضي، أنها شكلت وفداً مكوناً من 15 شخصاً للمشاركة في المفاوضات المرتقبة مع ممثلي حركة طالبان في إطار بسط السلام في البلاد.

والسبت الماضي، أعلن وزير الدولة الأفغاني لشأن السلام، عبد السلام رحيمي، أن مفاوضات مباشرة بين حكومة بلاده وحركة طالبان قد تعقد خلال أسبوعين.

ويتوقع أن تستضيف مدينة سمرقند في أوزبكستان، الشهر الجاري، لقاءً جديداً بين الأطراف الأفغانية.

مكة المكرمة