أمريكا و4 دول أوروبية تصدر بياناً مشتركاً بشأن هدنة ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RnkYnY

وقف إطلاق النار بين حكومة الوفاق المعترف بها وقوات جفتر

Linkedin
whatsapp
الأحد، 12-01-2020 الساعة 22:36

أبدت الولايات المتحدة الأمريكية و4 دول أوروبية، الأحد، استعدادها الكامل لدعم الفرقاء الليبيين من أجل وقف إطلاق نار طويل الأمد، والشروع بتسوية سياسية بين مختلف الأطراف.

وأصدرت سفارات أمريكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا، وبعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، بياناً مشتركاً أعربوا فيه عن استعدادهم لتحقيق "وقف طويل الأمد للأعمال العدائية، وتسوية سياسية تمكّن جميع الليبيين من التمتّع بمستقبل أكثر سلاماً وازدهاراً".

ودخل، منتصف ليل السبت الأحد، وقف إطلاق النار في ليبيا حيز التنفيذ، بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر؛ وذلك استجابة لمبادرة تركية - روسية.

وأضافت العواصم الأوروبية وواشنطن في بيانها أنها تضم صوتها إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في ترحيبها بقبول الأطراف الليبية وقف إطلاق النار.

ودعت الأطراف الليبية إلى اغتنام هذه الفرصة الهشة؛ لمعالجة القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية الرئيسية التي تكمن وراء الصراع.

وتابعت: "انطلاقاً من روح مؤتمر برلين، ما زلنا ملتزمين بسيادة ليبيا وسلامة تُرابها، وأن تظلّ بعيدة عن التدخلات الخارجية غير المبرّرة".

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، هجوماً للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر الحكومة؛ ما أجهض جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

وتسعى ألمانيا، بدعم من المنظمة الدولية، إلى جمع الدول المعنية بالأزمة الليبية في مؤتمر دولي ببرلين، نهاية يناير الجاري، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي.

وتحظى حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج باعتراف الأسرة الدولية، في حين تدعم مصر والإمارات وفرنسا، إلى جانب مرتزقة روس، قوات حفتر، بحسب تقارير صحفية وتأكيدات أممية.

مكة المكرمة