أمن الأردن يعترض مسيرة متضامنين مع فلسطين في عمّان

انطلقت المسيرة من أمام المسجد الحسيني بالعاصمة عمَان

انطلقت المسيرة من أمام المسجد الحسيني بالعاصمة عمَان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-04-2018 الساعة 14:30


اعترض الأمن الأردني، الجُمعة، مسيرةً تضامنيةً مع "مسيرات العودة الكبرى" الفلسطينية، شارك فيها قيادات إسلامية ونيابية، ومنعها من الوصول إلى وسط العاصمة عمّان.

وبحسب وكالة "الأناضول" فإن العشرات من المشاركين في المسيرة التضامنية منعوا من الوصول إلى نقطة النهاية المقررة وسط العاصمة الأردنية.

وانطلقت المسيرة من أمام المسجد الحسيني بالعاصمة، بمشاركة قيادات إسلامية ونيابية، وصولاً إلى ساحة النخيل، التي تبعد كيلومتراً واحداً عن المسجد تقريباً، لكن الأمن منع وصولهم إلى مكانهم المقرر.

وتعالت تكبيرات المشاركين، مطالبين القيادات والنواب المشاركين بالحديث إلى مسؤولي الأجهزة الأمنية، لفتح الطريق.

ولم تصدر السلطات الأردنية توضيحاً حول سبب المنع.

اقرأ أيضاً :

جمعة "العودة" الثالثة تحرق علم "إسرائيل" وتُعلي راية فلسطين

تأتي هذه المسيرة تضامناً مع "مسيرات العودة الكبرى" التي يقودها الفلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة، وقطاع غزة المحاصر.

وتواصلت المسيرات للأسبوع الثالث على التوالي، وأطلق عليها هذا الأسبوع "جمعة رفع علم فلسطين وحرق علم إسرائيل".

ووفق وسائل إعلام فلسطينية فقد وقعت إصابات جراء إطلاق قوات الاحتلال النار على فلسطينيين تجمهروا على حدود غزة ورفعوا علم فلسطين فوق أعلى سارية هناك.

وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي 34 فلسطينياً، وأصاب نحو ثلاثة آلاف آخرين؛ خلال مشاركتهم في فعاليات "مسيرة العودة الكبرى" التي انطلقت في الـ 30 من شهر مارس الماضي، على حدود قطاع غزة.

مكة المكرمة