أمير الكويت يؤكد للإمارات أهمية التنسيق بين دول الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zrDXj2

لقاء سابق جمع أمير الكويت بحاكم دبي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2021 الساعة 15:13

ما الذي أكده الأمير في رسالته لرئيس الإمارات؟

أهمية التنسيق بين دول مجلس التعاون الخليجي بما يضمن مصالح شعوبها.

ماذا حملت الرسالة؟

إشادة بدور الإمارات في "حرصها على تعزيز مسيرة التعاون الخليجي".

أكد أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أهمية التنسيق بين دول مجلس التعاون الخليجي بما يضمن مصالح شعوبها.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، إن أمير الكويت بعث برسالة إلى رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تسلمها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء.

وذكرت أن الصباح أكد "أهمية التنسيق الدائم بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من أجل حماية مصالح شعوبها الوطنية العليا".

وأوضحت أن أمير الكويت "أشاد بمواقف دولة الإمارات رئيساً وحكومة وشعباً، الأخوية والإنسانية، وحرصها على التلاحم العربي الخليجي، وتعزيز مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية".

وكانت الكويت قد رعت لقاءً جمع وفدين رسميين من الإمارات وقطر، في أول اجتماع من نوعه يُعقد بين الجانبين منذ إتمام المصالحة الخليجية.

وأوضحت الوكالة الإماراتية أن الاجتماع ناقش "الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ بيان العُلا"، الذي أُعلنَ عنه في القمة الخليجية بالسعودية.

وأشارت إلى أن الجانبين "أكدا أهمية المحافظة على اللُّحمة الخليجية، وتطوير العمل الخليجي المشترك بما يحقق مصلحة دول مجلس التعاون ومواطنيها، وتحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة".

وتمكنت القمة الخليجية بالعلا من التوصل إلى اتفاق المصالحة بين دولة قطر ورباعي المقاطعة، وهو الاتفاق الذي أكد طي صفحة الخلاف استناداً إلى احترام سيادة الدول.

واستمرت الأزمة الخليجية أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، تمكنت بعدها الوساطة الكويتية بعد جهود حثيثة من جمع الفرقاء، وإعادة اللُّحمة إلى البيت الخليجي، وسط ترحيب دولي وإقليمي وعربي.

وأعادت السعودية فتح حدودها البرية وأجوائها مع قطر، عشية انعقاد القمة، ثم لحقتها الإمارات والبحرين، كما تم استئناف التبادل التجاري كترجمة لاتفاق المصالحة.

مكة المكرمة