أمير الكويت يبعث برسالة خطية إلى العاهل السعودي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/x4d3bP

نشطت مؤخراً الاتصالات بين زعماء الخليج (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 27-05-2020 الساعة 18:50

أرسل أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رسالة خطية إلى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، تتعلق بعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبحسب ما ذكرت "وكالة أنباء الكويت" (كونا)، اليوم الأربعاء، فقد "سلم أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية الكويتي، رسالة خطية موجهة من أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، تتعلق بأواصر العلاقات الأخوية المتينة التي تربط البلدين الشقيقين، وآفاق تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وأضافت أن ذلك جاء خلال لقاء وزير الخارجية الكويتي مع الأمير تركي بن محمد آل سعود، وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء السعودي، والأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وزير الخارجية السعودي، بحضور عدد من كبار المسؤولين في العاصمة الرياض.

ونشطت في الأيام الماضية لقاءات وإرسال رسائل واتصالات بين زعماء الخليج؛ وسط حديث عن محاولات حثيثة من قبل الكويت والخليج لحلّ الأزمة الخليجية.  

آخر تلك التحركات استقبال سلطان عُمان، هيثم بن طارق، الخميس 21 مايو، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

ووفق وكالة الأنباء العمانية الرسمية، نقل الوزير القطري تحيات أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وذلك بعد ساعات من تلقي الأخير اتصالاً من سلطان عمان.

وسبق اللقاء والاتصال أيضاً رسالة شفوية تسلمها أمير دولة قطر، الاثنين 18 مايو الجاري، من سلطان عُمان.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا)، فقد تناولت الرسالة "العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين، وسبل تعزيزها وتطويرها، وأبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

هذه الرسالة التي حملها وزير الشؤون الخارجية للسلطنة، يوسف بن علوي، سبقتها رسالة مماثلة من سلطان عُمان إلى أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي يقود، منذ 2017، وساطة كبيرة لإنهاء خلاف البيت الخليجي.

وخلال تسليمه الرسالتين اجتمع بن علوي، الذي يعتبر واحداً من أركان الدبلوماسية الخليجية، بنظيريه الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، والقطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وقبل الرسالة العمانية تلقى أمير دولة قطر، الأحد (10 مايو الجاري)، رسالة شفوية من نظيره الكويتي أبلغه إياها وزير خارجية الكويت، الذي زار الدوحة ليوم واحد، اجتمع خلاله أيضاً بنظيره القطري.

والأسبوع الماضي، نقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصادر لم تسمها أن التحركات الكويتية لحل الأزمة الخليجية مستمرة ولن تتوقف.

وقالت المصادر إن التحديات الكبيرة التي فرضتها جائحة "كورونا" تدعو الجميع لتنحية الخلافات والعمل المشترك على إعادة القوة لملجس التعاون.

جدير بالذكر أن السعودية والإمارات والبحرين، بالإضافة إلى مصر، قطعت العلاقات مع قطر، في يونيو 2017، وفرضت عليها حصاراً برياً وبحرياً وجوياً؛ بدعوى دعم الدوحة للإرهاب، على الرغم من ان الأخير نفت مراراً هذه التهمة.

مكة المكرمة