أمير الكويت يحذر من تداعيات "الواقع المرير" في المنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6YDMKj

أمير الكويت: لا نريد لإعلامنا الانحراف عن رسالته الوطنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-05-2019 الساعة 22:28

حذَّر أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، من تداعيات "الواقع المرير للمنطقة"، داعياً إلى مواجهته؛ "حماية لسلامة وأمن وطننا".

جاء ذلك في كلمة لأمير الكويت، الاثنين؛ بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وفق وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وأضاف: "لن يأتي ذلك إلا بالتلاحم والتعاضد والتمسك بوحدتنا الوطنية، والوقوف في وجه كل من يحاول إثارة النعرات أياً كانت والعبث بنسيجنا الاجتماعي".

وأكد أن "محيطنا الخليجي والحفاظ على ما تحقق لنا من مكتسبات في إطار مجلس التعاون يعد الضمانة في مواجهة المخاطر والتحديات".

ودعا القائمين على وسائل الإعلام كافة، المقروءة والمرئية والمسموعة، إلى ممارسة دورهم الإعلامي بوعي ومسؤولية، "فلا نريد لإعلامنا الانحراف عن رسالته الوطنية إلى ما يهدد وحدة وأمن الوطن الاجتماعي، لا سيما في ظل هذه الظروف الحرجة بالمنطقة".

وتشهد منطقة الخليج العربي توتراً متصاعداً من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى؛ بعد تخلي طهران عن بعض التزاماتها المنصوص عليها ضمن البرنامج النووي المبرم في 2015؛ على أثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية من خلال مليشيا الحوثي اليمنية.

وتزايد التوتر، مؤخراً، بعدما أعلن "البنتاغون" إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قِبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية في المنطقة.

ودعت الرياض إلى قمتين بنهاية مايو الجاري، لبحث تلك التهديدات، بعد وقت قصير من استهداف 4 سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات، بينها سفينتان سعوديتان، إلى جانب استهداف الحوثيين محطتي ضخ تابعتين لـ"أرامكو" السعودية.

والأسبوع الماضي، دعا أمير الكويت قوات "الحرس الوطني" إلى أخذ أقصى درجات الحذر، في ظل "المستجدات الخطيرة التي يشهدها محيطنا الإقليمي".

مكة المكرمة