أمير الكويت يزور روسيا بعد أسبوع وسط آفاق جديدة بالعلاقات

تحتل مباحثات أمير الكويت أهمية خاصة بعد سنوات من الحوار

تحتل مباحثات أمير الكويت أهمية خاصة بعد سنوات من الحوار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-11-2015 الساعة 17:46


أعلن وزير شؤون الديوان الكويتي أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح سوف يترأس وفداً رفيع المستوى في زيارة إلى روسيا الاتحادية وذلك يوم الثلاثاء المقبل.

ونقلت وكالة الانباء الكويتية الرسمية (كونا) عن الوزير ناصر صباح الأحمد الصباح قوله: "إن أمير البلاد سيجري مباحثات رسمية مع الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية".

وتعتبر زيارة الشيخ أمير الكويت إلى روسيا الإتحادية هي الأولى من نوعها منذ توليه مقاليد الحكم.

وينظر إلى هذه الزيارة بأهمية لكونها تجري في ظل ظروف سياسية استثنائية تمر بها منطقة الشرق الأوسط والتهديدات التي تحيط بها بسبب النزاعات والتوترات في عدد من دولها.

وتحتل مباحثات أمير الكويت أهمية خاصة لأنها تأتي بعد سنوات من الحوار السياسي بين البلدين سواء القائم على صعيد ثنائي أو في نطاق تجمعات إقليمية، وكذلك في ظل سعي الجانبين لاستشراف مجالات تعاون جديدة سياسياً واقتصادياً وتجارياً، كما تقول وكالة الأنباء الكويتية.

وتكتسب كذلك الأهمية ذاتها لاعتبارات تاريخية وسياسية لكون الكويت أول دولة خليجية تقيم في ستينات القرن الماضي علاقات مع الاتحاد السوفييتي المنحل الذي ورثت تركته روسيا الاتحادية، وذلك من دون أن تلتفت للاختلافات الأيديولوجية السائدة آنذاك والتحذيرات الإقليمية من مخاطر العلاقة مع المعسكر الشيوعي.

وكانت الكويت من أوائل الدول التي اعترفت بقيام روسيا الاتحادية بعد انحلال الاتحاد السوفييتي، وتبع ذلك زيارات متبادلة بين مسؤولي البلدين من أبرزها زيارة الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح إلى موسكو في عام 1992 لتقديم واجب الشكر على الموقف الروسي من قضية الكويت.

مكة المكرمة