أمير الكويت يكلف وزير الخارجية بتشكيل الحكومة.. تعرّف عليه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jJ8K5p

تشكيل الحكومة جاء بعد أيام من استقالة حكومة مبارك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-11-2019 الساعة 13:06

وقت التحديث:

الأربعاء، 20-11-2019 الساعة 08:39

كلف أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، اليوم الثلاثاء، وزير الخارجية صباح الخالد بتشكيل الحكومة، بعد أيام من قبوله استقالة حكومة جابر المبارك الصباح، ثم قبول اعتذاره عن عدم تولي المنصب مجدداً.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" في بيان: "أمر أميري بتعيين الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيساً لمجلس الوزراء، وتكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة".

كما أدى الشيخ صباح الخالد اليمين الدستورية أمام أمير البلاد، ليتولى بذلك رسمياً مهام تشكيل الحكومة.

وكان أمير الكويت وجه، أمس الاثنين، كلمة لشعبه تعليقاً على الأزمة الحكومية الحاصلة في البلاد.

وقال الشيخ صباح في كلمته: "لقد ساءني وآلمني في ظل ما تشهده المنطقة من أحداث وتطورات أن نرى هذا التراشق في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، وتبادل الإساءات والاتهامات، التي يرفضها ديننا الحنيف وما توارثناه من قيم وتقاليد أهل الكويت الكرام".

وأضاف: "نحمد الله بأننا في دولة دستور وقانون ومؤسسات تكفل للجميع حق اللجوء للقضاء في مواجهة شبهات الفساد أو التجاوز على المال العام، وهو قضاء مشهود".

وجاء حديث أمير الكويت بعد أن تلقى اعتذاراً من رئيس الوزراء في الحكومة المستقيلة، الشيخ جابر المبارك الصباح، الاثنين، عن عدم تشكيل الحكومة الجديدة؛ بسبب اتهامات تعرض لها.

وبعد دقائق من نشر وكالة الأنباء الرسمية "كونا" مرسوم أمير الكويت بتعيين المبارك رئيساً للوزراء وتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، أفادت مرة أخرى بأن المبارك اعتذر عن عدم قبول المنصب.

وعبر المبارك في رسالته إلى أمير الكويت عن تقديره له لتكليفه بالمنصب، لكنه أعرب عن أسفه مما طاله من "افتراءات وادعاءات بها شبهة مساس بذمتي"، وقال: "أجد من الواجب علي أولاً أن أثبت براءتي وبراءة ذمتي وإخلاصي في خدمة وطني، وما يستلزمه ذلك من أن أرفع لمقام سموكم الاعتذار عن هذا التعيين راجياً تفضلكم بقبوله".

وكان جابر المبارك تقدم باستقالة الحكومة، في 14 نوفمبر الجاري، إلى أمير البلاد، عقب طلبي استجوابين نيابيين قدّما ضد وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الإسكان، جنان بوشهري، ووزير المالية نايف الحجرف، تخص اتهامات بهدر المال العام.

وذكرت وسائل إعلام مختلفة أنّ "خلافات بين الوزراء على تركيبة مجلس الوزراء الحالية وطريقة التعاطي مع الأوضاع المحلية دفعت الشيخ جابر المبارك إلى تقديم استقالة حكومته". وتعتبر الحكومة المستقيلة هي السابعة التي يرأسها جابر المبارك، وتشكلت في ديسمبر 2017، وقد ترأس الحكومة للمرة الأولى في نوفمبر 2011.

الشيخ صباح الخالد في سطور

ولد الشيخ صباح الخالد في الكويت عام 1953، وحصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الكويت عام 1977.

التحق بوزارة الخارجية في 1978 بدرجة ملحق دبلوماسي وعمل في الإدارة السياسية - قسم الشؤون العربية من 1978 إلى 1983، ثم التحق بوفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك بين عامي 1983 و1989.

وعمل الشيخ صباح الخالد سفيراً لبلاده لدى السعودية، ومندوباً للكويت لدى منظمة المؤتمر الإسلامي من 1995 إلى 1998، شارك خلالها في اجتماعات المجلس الوزاري لوزراء خارجية دول مجلس التعاون، وحصل على وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى عام 1998.

عين في العام 1998 رئيساً لجهاز الأمن الوطني بدرجة وزير، ثم وزيراً للشؤون الاجتماعية والعمل في يوليو عام 2006، ومارس 2007، ثم وزيراً للإعلام في مايو 2008 ويناير 2009.

تسلم الشيخ صباح الخالد حقيبة وزارة الخارجية عام 2011، وعين في فبراير 2012 نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للخارجية ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء، وأعيد تعيينه في ديسمبر 2012 نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للخارجية.

عينه الأمير عبر مرسوم في 2014 نائباً أول لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للخارجية، وفي ديسمبر 2016 أعيد توليه ذات الحقيبة الوزارية، وفي ديسمبر 2017 عين نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للخارجية.

مكة المكرمة