أمير سعودي لبايدن: لا تكرر أخطاء الماضي مع إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NxkzWr

قال إن أي اتفاق غير شامل لن يحقق السلام الدائم في المنطقة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-11-2020 الساعة 08:56

ماذا قال الفيصل بخصوص حديث بايدن عن الحوار مع إيران؟

قال إن إعادة إحياء الاتفاق النووي ثم التفاوض سيُسقط الدبلوماسية في فخ.

لماذا جاءت تصريحات الفيصل في الوقت الحالي؟

بالتزامن مع إعلان بايدن فوزه بالانتخابات الرئاسية في أمريكا.

دعا الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، والسفير الأسبق لدى واشنطن، الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إلى عدم تكرار "أخطاء الماضي" مع إيران.

وفي كلمته بمؤتمر "المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية" قال الفيصل: إن "الرئيس المنتخب جو بايدن ليس جديداً على السياسة، هو رجل دولة ذو خبرة وعلى دراية جيدة بالقضايا المهمة في العالم والمنطقة، ولكن يجب أن ننتظر لنرى ونعرف عن رؤيته للسياسة الخارجية وأفعاله".

ووفق شبكة "سي إن إن"، علق الفيصل على تصريحات بايدن بأنه سيعاود الانضمام إلى الاتفاق النووي الإيراني إذا التزمت طهران بالاتفاق قائلاً: "بينما نطمح إلى أن تعود إيران كدولة مسالمة ضمن المجتمع الدولي، تجربة السنوات الأربعين الماضين مع النظام الإيراني ليست مشجعة".

وأضاف الأمير السعودي: "لذلك، إعادة الانضمام إلى الاتفاق كما هو لن تخدم الاستقرار في منطقتنا، إعادة الانضمام ثم التفاوض حول القضايا المهمة الأخرى سيُسقط الدبلوماسية في فخ ويجعلها عرضة للابتزاز الإيراني".

وخاطب الفيصل بايدن قائلاً: "لا تكرر أخطاء وعيوب الاتفاق الماضي، أي اتفاق غير شامل لن يحقق السلام الدائم والأمن في منطقتنا، الاتفاق النووي لم يعرقل سلوك إيران المدمر في منطقتنا، في العراق وسوريا واليمن ولبنان، وكذلك السعودية بالهجوم المباشر وغير المباشر على المنشآت النفطية، وهو تهديد مماثل لخطورة برنامجها النووي".

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية قال الفيصل: إنه "مع كل رئيس جديد في الولايات المتحدة ترتفع الآمال في حل عادل للقضية الفلسطينية".

وأعرب عن أمله في أن تلتزم الولايات المتحدة بقرارات الأمم المتحدة الخاصة بحل الدولتين"، مشيراً إلى تأكيد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، لأهمية إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967، كما ورد في اتفاقية السلام العربية.

وفيما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان في المملكة قال: "نعترف أن لدينا قضايا نحتاج لتحسينها، ونحن نعمل على ذلك، إنه عمل قيد التطوير، ولكن مع الاحترام دولتكم أيضاً لديها قضايا حقوق إنسان تحتاج إلى تحسين"، مشيراً إلى الاضطرابات بعد الانتخابات وحوادث إطلاق النار من قبل الشرطة ضد المواطنين السود. 

وأضاف الفيصل: "نحن لم نخترع (أسلوب تعذيب) الإيهام بالغرق، قضاياكم أيضاً ما زالت قيد التحسين، وأثق بأنه يمكن لكل منا التعلم من تجاربنا، انتخاباتكم مذهلة يمكننا التعلم منها، لكن فيها أيضاً عناصر لن نتعلمها".

وشهدت العلاقات المقطوعة منذ أربعة عقود بين الولايات المتحدة وإيران زيادة في منسوب التوتر منذ تولي الرئيس دونالد ترامب مهامه الرئاسية، في 2017، ثم انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني وإعادة فرضه عقوبات مشدّدة على طهران، وصولاً إلى اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بضربة جوية أمريكية في بغداد، مطلع العام الجاري.

بدوره أبدى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، الذي لم يعترف ترامب حتى الآن بهزيمته أمامه، نيّته في "تغيير المسار" الذي اعتمدته إدارة ترامب حيال إيران.

مكة المكرمة