أمير قطر: سنحرر اقتصادنا من تقلبات أسعار الطاقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZY3Jao

أمير قطر: يجب أن يدرك كل فرد أن إهماله لن يؤدي فقط لإصابته بل أيضاً لتعريض الآخرين للخطر

Linkedin
whatsapp
الخميس، 23-04-2020 الساعة 21:56

هنأ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني المواطنين والمقيمين في بلاده بحلول شهر رمضان المبارك.

وقال أمير قطر في كلمته للشعب القطري، اليوم الخميس: "أبارك لكم حلول شهر رمضان المبارك راجياً أن يكون شهر يمن وبركة، على وطننا العزيز وعلى الأمتين العربية والإسلامية والإنسانية".

وتابع قائلاً: "العالم بمواجهة وباء كورونا الذي لم يتم التوصل إلى لقاح ضده، وهذا يتطلب أقصى درجات التعاون الدولي"، مضيفاً أنه "كان واضحاً أن الحالة استثنائية. ما شهده العالم المعاصر من أوبئة تتطلب اتخاذ إجراءات صارمة، وأدركنا مبكراً خطورة الأزمة، واعتمدنا على خبراتنا في مواجهة الفيروس بالتعاون مع المنظمات الدولية".

وشدد الشيخ تميم بن حمد على أنه "يجب أن يدرك كل فرد أن إهماله لن يؤدي فقط لإصابته، بل أيضاً لتعريض الآخرين للخطر"، مشيراً إلى أن "الدولة حرصت على توفير جميع مستلزمات الوقاية الفردية في الأسواق، وعززنا الطواقم الطبية، وأنشأنا مستشفيات ميدانية".

واستطرد في هذا الصدد قائلاً: "ندرس التوقيت المناسب لفتح تدريجي للمجالات المختلفة، لكن بعد أن نتأكد من حصر الحالات التي تحتاج إلى الحجر، فلن نجازف إطلاقاً بصحة الناس".

كما بين أمير دولة قطر في كلمته: "ندرك طبيعة التحدي غير المسبوق الذي تمر به جميع الدول المجتمعات، وندرك صلابة شعبنا ووحدته للتغلب على هذا الوباء".

ودعا أمير قطر "قادة دول العالم، لا سيما الصناعية الكبرى، إلى التعاون لا التنافس في إنتاج اللقاحات".

وشدد الشيخ تميم بن حمد على أنه "لا يجوز أن يبقى اقتصاد بلادنا رهينة التقلبات بأسعار الطاقة، ووجهت للقيام بإصلاحات جذرية تحرر اقتصادنا".

وتابع في هذا الصدد: "آن أوان الفعل، ووجهت مجلس الوزراء باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحرير الاقتصاد من تقلبات أسعار الطاقة".

ويتزامن حلول شهر رمضان المبارك هذا العام مع انتشار جائحة كورونا في العالم ودول الخليج العربي، وما نتج عن ذلك من سياسات التباعد الاجتماعي التي ستلقي بظلالها على طقوس الشهر الفضيل الاجتماعية والدينية.

وبحلول يوم الخميس أعلنت وزارة الصحة القطرية تسجيل 623 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، وشفاء 61 حالة من المرض، ووصول مجموع حالات الشفاء إلى 750.

وبذلك يصل مجموع الإصابات المسجلة في قطر إلى 7764 حالة، توفي من بينها 10 حالات.

مكة المكرمة