أمير قطر وأردوغان يشهدان توقيع 15 اتفاقية ثنائية

في ختام اجتماع اجتماع اللجنة الاستراتيجية..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9mxaaj

أمير قطر والرئيس التركي خلال اجتماعهما الثنائي (قنا)

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 07-12-2021 الساعة 13:01

وقت التحديث:

الثلاثاء، 07-12-2021 الساعة 23:53
- متى استقبل أمير قطر الرئيس التركي؟

اليوم الثلاثاء، في مراسم رسمية أجريت في الديوان الأميري.

- ما سبب زيارة أردوغان للدوحة؟

لحضور الاجتماع السابع للجنة الاستراتيجية بين البلدين.

أبرمت دولة قطر والجمهورية التركية، اليوم الثلاثاء، 15 اتفاقية ثنائية بالعاصمة الدوحة، في ختام الاجتماع السابع للجنة الاستراتيجية العليا بحضور زعيمي البلدين.

وذكر الديوان الأميري القطري أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس رجب طيب أردوغان، ترأسا الاجتماع الذي عُقد بالديوان الأميري، صباح اليوم.

ونقل بيان الديوان عن أمير قطر قوله إنه يتطلع إلى أن تسهم الاتفاقيات التي ستوقع بين الجانبين، في تحقيق ما يطمح إليه الشعبان الشقيقان من مصالح في مختلف المجالات.

بدوره أكد أردوغان أن هذه الدورة "ستعزز التعاون المشترك القائم بين البلدين الشقيقين في مختلف مجالات الشراكة".

ودعا الرئيس التركي أمير قطر إلى الدورة الثامنة للجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين في تركيا العام القادم.

وبحث الزعيمان "سبل توطيد وتطوير علاقات التعاون الاستراتيجية بين قطر وتركيا، وآفاق الارتقاء بها على مختلف الصعد، خصوصاً الاقتصاد والاستثمار والصناعة والدفاع والأمن ومجال الأوقاف والإعلام والثقافة والرياضة".

أبرز الاتفاقيات

وكانت أبرز الاتفاقيات الـ15 الجديدة التي وقعها الزعيمان؛ بروتوكول بشأن تنفيذ خطاب النوايا الخاص بالتعاون في مجالات تنفيذ الفعاليات الكبرى بين حكومتي البلدين، وخطاب نوايا بشأن إدارة الطوارئ والكوارث بين الإدارة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية وهيئة إدارة الكوارث والطوارئ بوزارة الداخلية التركية.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال المراسم بين وزارتي خارجية البلدين، وخطاب نوايا حول برنامج الشراكة في المحتوى بين منتدى الدوحة ومنتدى أنطاليا الدبلوماسي.

وشهد أمير قطر والرئيس التركي توقيع مذكرة تفاهم بين بنك قطر للتنمية مع منظمة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بتركيا، والبرنامج التنفيذي الأول لمذكرة التفاهم في مجالي الشباب والرياضة للأعوام (2022 - 2024)، والبرنامج التنفيذي الأول لمذكرة التفاهم للتعاون في مجال الصحة والعلوم الطبية بين حكومتي البلدين.

وشملت الاتفاقيات مذكرة تفاهم بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ورئاسة الشؤون الدينية التركية للتعاون في مجال الأوقاف والشؤون الإسلامية، والبرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم في مجال التقييس بين الهيئة العامة القطرية للمواصفات والتقييس ومعهد المعايير التركية، والبرنامج التنفيذي الثاني لمذكرة التفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين وزارة الثقافة ووزارة الثقافة والسياحة التركية للعامين (2022 - 2023)، واتفاقية تفاهم بين رابطة رجال الأعمال القطريين وهيئة الاستثمار التركية.

إشادة تركية

كذلك أكد الرئيس التركي، خلال زيارته لقاعدة بلاده العسكرية في الدوحة، أن دولة قطر وقفت بشكل دائم إلى جانب بلاده في هجمات المضاربة على الاقتصاد التركي، وأظهرت ثقتها بتركيا.

وقال أردوغان: "لا نفرق بين الأمن والاستقرار في كل من قطر وبلدنا، ونقدم الدعم اللازم لإخواننا القطريين الذين أسهموا بنمو تركيا في محاور الاستثمار والتوظيف والإنتاج والتصدير".

وشدد على أن تركيا وقطر توليان أهمية كبيرة لأمن واستقرار منطقة الخليج العربي برمتها.

مشاريع الطائرة

وعلى هامش زيارة الرئيس التركي لقطر، اطلع أردوغان والشيخ تميم على مشاريع شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "توساش".

وقدم المدير العام للشركة التركية تمل كوتيل، شرحاً للرئيس التركي وأمير قطر في العاصمة الدوحة على مشاريع الطائرات والمروحيات.

لقاء ثنائي

وفي وقت سابق من اليوم، استقبل أمير دولة قطر الرئيس التركي، الذي وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة، أمس الاثنين، في زيارة رسمية تستمر يومين.

وجرت مراسم استقبال رسمية للرئيس التركي بمقر الديوان الأميري، حيث عُزف النشيد الوطني للبلدين، واستعرض الزعيمان حرس الشرف.

وبعد انتهاء مراسم الاستقبال الرسمية بدأ اللقاء الثنائي بين أمير قطر والرئيس التركي، و"تبادلا خلاله الآراء ووجهات النظر حول مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك"، وفق البيان القطري.

كما التقى محافظ مصرف قطر المركزي بندر بن محمد بن سعود آل ثاني، بمحافظ البنك المركزي التركي شهاب قافجي أوغلو، وبحث معه العلاقات الرسمية بين الجانبين.

ووصل أردوغان إلى الدوحة برفقة عقيلته وعدد من الوزراء والمسؤولين الأتراك، للمشاركة في اجتماع اللجنة الاستراتيجية بين البلدين.

وكان في استقبال أردوغان بمطار حمد الدولي وزيرا الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، والدفاع خلوصي أكار، ووزير المالية القطري علي بن أحمد الكواري، ورئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان، ومسؤولون آخرون.

وتأتي الزيارة تلبية لدعوة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، للمشاركة في الاجتماع السابع للجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين.

وفي مؤتمر صحفي عقده بالمطار قبيل توجهه إلى الدوحة، أمس الاثنين، قال أردوغان: إن "العلاقات مع قطر استراتيجية، وسنوقع اتفاقيات جديدة بين البلدين".

وأضاف أردوغان أن زيارته للدوحة ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات مختلفة، وأنه سيعمل على توطيد العلاقات مع الدول الخليجية.

وتابع الرئيس التركي: "تعزيز العلاقات التركية الخليجية أمر مهم بالنسبة لنا، ولا نصغي لأصوات المعارضة في الداخل".

وهذه هي القمة هي الـ29 بين الرئيس التركي وأمير قطر، خلال 70 شهراً، وهو رقم قياسي في تاريخ العلاقات بين البلدين، وربما بتاريخ العلاقات الدولية.

وتأسست اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا في 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى في ديسمبر من العام التالي، وعقدت منذ تأسيسها ستة اجتماعات، مناصفة بين البلدين.

مكة المكرمة