أمير قطر ورئيس بولندا يبحثان تعزيز العلاقات بين بلديهما

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/dq7axM

استقبل أمير قطر الرئيس البولندي في الديوان الأميري

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-12-2021 الساعة 15:18

- ماذا قال أمير قطر؟

  • بين قطر وبولندا علاقات مهمة لكلا البلدين.
  • يسرني أن أرى العلاقات بين البلدين تنمو وتقوى.

- ما المجالات التي بحثها الزعيمان؟

  • الاقتصاد والطاقة والثقافة والرياضة.
  • تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

عقد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورئيس بولندا أندجي دودا مباحثات رسمية بالديوان الأميري صباح اليوم الأحد، شملت تعزيز العلاقات بين بلديهما.

وقال أمير قطر في تغريدة على حسابه الرسمي بمنصة "تويتر"، إنه جرى خلال اللقاء بحث سبل العلاقات بين قطر وبولندا في مجالات عدة مثل الطاقة والاقتصاد والثقافة.

وأضاف أمير قطر بعد أن عبر عن سعادته باستقبال الرئيس أندجي دودا، أن "بين قطر وبولندا علاقات مهمة لكلا البلدين، ويسرني أن أراها تنمو وتقوى لتثمر بالخير للشعبين القطري والبولندي".

وبحسب بيان الديوان الأميري، تابعه "الخليج أونلاين"، أعرب أمير قطر عن أمنياته "للعلاقات بين البلدين بمزيد من التطور والنماء في شتى المجالات".

من جانبه أعرب الرئيس البولندي عن شكره لأمير قطر "على حسن الاستقبال وكرم الضيافة"، مؤكداً حرصه على "تنمية وتطوير العلاقات القطرية البولندية، ومتطلعاً لأن تسهم زيارته في تحقيق ما يطمح له الشعبان الصديقان من ازدهار التعاون والصداقة بين البلدين".

وجرى خلال الجلسة "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها، لا سيما في مجالات الاقتصاد والطاقة والثقافة والرياضة، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك"، بحسب البيان.

وكان الرئيس البولندي وصل إلى قطر مساء الجمعة الماضي، حيث أقيمت له مراسم استقبال رسمي.

ويرتبط البلدان بعلاقات قوية في القطاعات السياسية والاقتصادية وغيرها، وتمتد العلاقات بين البلدين إلى زمن طويل، حيث كانت بولندا من أوائل الدول التي اعترفت بدولة قطر بعد إعلان استقلالها عام 1971 ودعمت طلبها لدخول الأمم المتحدة، في حين بدأت العلاقات الدبلوماسية رسمياً بين البلدين في سبتمبر من عام 1989.

ومنذ عام 2014، تعقد مشاورات سياسية منتظمة بين البلدين على مستوى وزراء الخارجية، فضلاً عن التنسيق السياسي بينهما في المحافل الدولية.

وكان عام 2016 نقطة تحول في العلاقات التجارية بين البلدين، عندما بدأ تسليم الغاز الطبيعي المسال القطري إلى بولندا، بعد افتتاح محطة الغاز في سوينوجيسي البولندية على بحر البلطيق.

وتستورد بولندا ثلث احتياجاتها من الغاز الطبيعي المسال من قطر، والتي أصبحت أكبر مورد للغاز الطبيعي لبولندا، خاصة عقب الاتفاقية التي تم توقيعها عام 2017 والتي تضاعف كمية الغاز المصدر لبولندا.

وظل حجم التجارة بين البلدين يسجل نمواً متواصلاً وقد بلغ بحلول عام 2019، نحو 852.4 مليون دولار، حيث بلغ حجم الصادرات القطرية إلى بولندا نحو 750.1 مليون دولار.

مكة المكرمة