أمير قطر يبحث مع "اشتية" تطورات فلسطين وإعادة إعمار غزة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3o949a

أمير قطر ورئيس الحكومة الفلسطينية (وفا)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 07-06-2021 الساعة 14:38

وقت التحديث:

الاثنين، 07-06-2021 الساعة 20:28
- متى وصل رئيس الوزراء الفلسطيني إلى الدوحة؟

الأحد (6 يونيو)، خلال جولة شملت الكويت وسلطنة عمان؛ لحشد الدعم لإعادة إعمار غزة.

- ما اللقاءات التي عقدها "اشتيه" في قطر بخلاف أمير البلاد؟

التقى نظيره القطري الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني.

بحث أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية تطورات الأوضاع في فلسطين وجهود إعادة إعمار قطاع غزة.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، الاثنين، أن الشيخ تميم استقبل "اشتية" والوفد المرافق له بمكتبه في الديوان الملكي صباح اليوم.

وأوضحت أن رئيس الحكومة الفلسطينية أطلع أمير قطر على ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات وانتهاكات لحقوقه من قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وأشارت إلى أنه وجه شكراً لأمير قطر على دعم بلاده الدائم لفلسطين، خاصة فيما يتعلق بإعادة إعمار قطاع غزة.

ولفتت إلى أن الشيخ تميم "أكد موقف دولة قطر الثابت تجاه القضية الفلسطينية والداعم للشعب الفلسطيني الشقيق لنيل حقوقه الوطنية المشروعة".

بدورها قالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن "اشتية" بحث مع أمير قطر "آخر المستجدات السياسية والأوضاع في القدس وإعادة إعمار غزة".

وبينت أن رئيس الوزراء دعا إلى "ملء الفراغ السياسي الحالي عبر طرح مسار سياسي يفضي إلى تطبيق قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".

وشدد اشتية على" أهمية وجود هدنة، وضمان عدم تكرار العدوان في قطاع غزة، وكذلك إعادة تفعيل اللجنة العليا المشتركة بين فلسطين وقطر، ورفع الميزان التجاري بين البلدين".

ووضع رئيس الوزراء أمير قطر في صورة الأوضاع بمدينة القدس، وما تتعرض له من تطهير عرقي وممارسات عنصرية، ومحاولات تهجير سكانها، خاصة الشيخ جراح وسلوان، بالإضافة إلى محاولات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.

وأبدى المسؤول الفلسطيني استعداد بلاده "للمشاركة في التحضيرات القطرية لانطلاق مونديال كأس العالم لكرة القدم في دولة قطر العام المقبل".

وفي وقت سابق اليوم استقبل رئيس مجلس الوزراء القطري الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، نظيره الفلسطيني، الذي وصل إلى الدوحة الأحد، ضمن جولة شملت الكويت وسلطنة عمان.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) إن الجانبين بحثا تطورات الأوضاع في فلسطين، خاصةً ما يتعلق بحماية المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية وسبل تثبيت وقف إطلاق النار بين المقاومة وجيش الاحتلال.

كما بحث الجانبان الجهود العربية والدولية المبذولة لإعادة إعمار قطاع غزة، الذي تعرض لدمار هائل خلال العدوان الأخير، فضلاً عن بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

وأعرب رئيس الوزراء الفلسطيني عن شكره لمواقف قطر الثابتة تجاه القضية الفلسطينية، ودعمها الدائم للشعب الفلسطيني.

ووصل اشتية إلى الدوحة، أمس الأحد، في إطار جولته التي شملت الكويت وسلطنة عمان؛ سعياً لحشد الدعم العربي لإعادة إعمار القطاع المحاصر منذ 15 عاماً.

وعادت القضية الفلسطينية مجدداً إلى الواجهة بعد الحرب الأخيرة التي استمرت 11 يوماً، بين جيش الاحتلال وفصائل المقاومة في غزة.

وحالياً يسعى الوسطاء، وبينهم قطر، لتثبيت وقف القتال والبدء بإعادة الإعمار، ووقف انتهاكات الاحتلال للمسجد الأقصى وسكان حي الشيخ جرّاح؛ تمهيداً لاستئناف مفاوضات السلام المتوقفة منذ 2014.

مكة المكرمة