أمير قطر يبدأ غداً ثاني جولة آسيوية منذ بدء الحصار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gEdmNP

جولة أمير قطر الآسيوية تشمل كوريا الجنوبية واليابان والصين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 26-01-2019 الساعة 14:35

يبدأ أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، غداً الأحد، جولة آسيوية هي الثانية من نوعها منذ بدء الحصار على بلاده، وتشمل كوريا الجنوبية، واليابان، والصين.

ومن المقرّر أن يبدأ أمير قطر جولته بزيارة كوريا الجنوبية، ثم اليابان، ويختتمها بزيارة جمهورية الصين الشعبية، وفق مصادر دبلوماسية في الدوحة.

ووفق السفير الصيني لدى قطر، شان لي، فإن زيارة الشيخ تميم الرسمية للصين ستستمرّ يومين، وستكون يومي 30 و31 يناير الجاري.

ومن المتوقع أن يجري خلال الجولة التوقيع على سلسلة اتفاقيات ومذكرات تفاهم؛ اقتصادية وسياسية وثقافية وتعليمية، حيث يرافقه وفد رسمي رفيع المستوى، ووفد من رجال الأعمال القطريين، وفقاً لموقع "العربي الجديد".

وهذه الجولة الآسيوية هي الثانية لأمير قطر؛ بعد حصار بلاده من قِبل السعودية والبحرين والإمارات ومصر، منذ يونيو 2017، حيث أجرى في أكتوبر من العام نفسه، زيارة رسمية لعدة دول آسيوية؛ تلبية لدعوة من قادتها، وشملت كلاً من ماليزيا وسنغافورة وإندونيسيا، ووقّع خلالها عدة اتفاقيات تعاون.

وترتبط قطر مع كل من كوريا الجنوبية واليابان والصين بعلاقات اقتصادية وسياسية وثيقة.

وتزوّد قطر كوريا الجنوبية بـ11.5 مليون طن من الغاز الطبيعي، تمثّل ثلث الاستهلاك السنوي للغاز الطبيعي المسال في كوريا، وهو ما يجعل من الأخيرة أكبر وِجهة لتصدير الغاز الطبيعي المسال بالنسبة إلى قطر.

في حين بلغ حجم التجارة الثنائية بين قطر وكوريا الجنوبية 11.7 مليار دولار، عام 2017؛ منها 11.2 مليار دولار صادرات قطرية، مقابل 436 مليون دولار صادرات كورية.

ووقّع البلدان اتفاقاً للتعاون الدفاعي، عام 2014، خلال زيارة الشيخ تميم بن حمد إلى هناك، ودخلت حيز التنفيذ عام 2016.

وبلغ إجمالي الصادرات القطرية لليابان نحو 11.6 مليار دولار، العام الماضي، حيث تستورد اليابان نحو 10.13 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنوياً، أي ما يعادل 13.1% من إنتاج قطر من الغاز المسال.

وتعدّ الصين رابع أكبر شريك تجاري لقطر، وثاني أكبر مصدر لوارداتها، في حين تُعدّ قطر ثاني أكبر مصدّر للغاز المسال الطبيعي للصين.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 10 مليارات دولار، عام 2017، في ظل وجود كثير من الشركات الصينية التي تعمل بقطر، وبعضها يشارك في مشاريع استراتيجية مهمّة؛ كميناء حمد، ومشاريع مونديال 2022.

واحتفلت دولتا قطر والصين بمرور 30 عاماً على تأسيس علاقاتهما الثنائية، في مايو الماضي، وتم الإعلان مؤخراً عن تبادل إعفاء مواطني الدولتين من التأشيرة، وزار أمير قطر الصين عام 2014، وتم الاتفاق خلال الزيارة على إقامة علاقات شراكة استراتيجية بين البلدين.

مكة المكرمة
عاجل

وصول المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى صنعاء

عاجل

مصدر لـ"الخليج أونلاين: موظفوا السلطة الفلسطينية لم يدخلوا معبر كرم أبو سالم منذ 4 أيام

عاجل

مصدر لـ"الخليج أونلاين": وزارة المالية في غزة تستعد لاستلام معبر كرم أبو سالم خلال الساعات القادمة