أمير قطر يبعث برسالة إلى ولي العهد السعودي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDRbqD

استعرض محمد بن سلمان مع محمد بن عبد الرحمن العلاقات الثنائية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 25-08-2021 الساعة 15:33

من نقل الرسالة لولي العهد؟

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

أين جرى اللقاء؟

في قصر نيوم.

تسلم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود رسالة من أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، نقلها وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

جاء ذلك خلال استقبال ولي العهد السعودي، اليوم الأربعاء، لوزير الخارجية القطري، في قصر نيوم، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس".

وخلال اللقاء، استعرض محمد بن سلمان مع محمد بن عبد الرحمن العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين البلدين، وبحثا التطورات الإقليمية والدولية والمسائل ذات الاهتمام المشترك.

وشارك في الاستقبال، حسب "واس"، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز، ونائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان.

وأمس الثلاثاء بحث القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة دولة قطر في السعودية، حسن بن منصور الخاطر، مع الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز آل سعود، أمير منطقة الرياض بالنيابة، علاقات التعاون الثنائي بين البلدين.

وفي الـ11 من الشهر الجاري عين أمير قطر بندر محمد العطية سفيراً مفوضاً فوق العادة في المملكة، ليكون أول سفير للدوحة في الرياض منذ 2017.

كما زار أمير قطر الرياض، في مايو الماضي، بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، كما زار وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، الدوحة مرتين بعد المصالحة.

ومطلع الشهر الجاري قال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان آل سعود، خلال كلمة له أمام منتدى "أسبن" الأمني: إن "العلاقات مع قطر جيدة جداً، وإن قمة العلا أنهت كافة الخلافات بين البلدين، وإن تنفيذ مخرجاتها يعزز العمل الخليجي المشترك".

وشهدت العلاقات القطرية السعودية تطوراً ملحوظاً خلال الشهور التي تلت إعلان المصالحة الخليجية، حيث تبادل مسؤولون رفيعو المستوى من البلدين الزيارات لتعزيز التعاون المشترك.

وفي 5 يناير 2021، عقدت دول الخليج قمة مصالحة أنهت الأزمة الخليجية التي استمرت أكثر من 3 أعوام ونصف العام، بعد يوم على إعادة السعودية فتح الأجواء والحدود مع قطر، تلاها استئناف كامل للعلاقات الدبلوماسية، ثم سارت بقية الدول المقاطعة على خطا الرياض.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة