أمير قطر يدعو باكستان والهند إلى التهدئة وحل الخلاف بالحوار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GyEA9X

أكد أمير قطر أهمية الحوار بين الهند وباكستان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-03-2019 الساعة 18:06

دعا أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم السبت، باكستان إلى التهدئة مع جارتها الهند، مؤكداً أهمية الحوار بين البلدين لحل الأزمة بينهما.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه أمير قطر مع رئيس وزراء باكستان عمران خان، تبادلا خلاله المستجدات حول قضايا إقليمية ودولية، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا).

وأضافت الوكالة أن الجانبين استعرضا خلال الاتصال العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين، وسبل دعمها وتطويرها.

وكانت قطر قد دعت سابقاً في بيان لوزارة خارجيتها، الأربعاء الماضي، إلى وقف التصعيد بين البلدين.

وأكدت الوزارة أن قطر تراقب تطورات الأحداث بين الهند وباكستان بكثير من القلق، مشددة على أن "لكلا البلدين وزناً وتأثيراً كبيراً في محيطهما".

وأضافت: "لذا، فإن قطر تتمنى على حكومتي البلدين أن تنهضا بالمسؤولية التي تقوم على عاتقهما كقوتين كبيرتين بما يحفظ الأمن والسِّلم الإقليمي والدولي".

وتأتي دعوة أمير قطر في سياق دعوات مماثلة من العديد من القوى العالمية التي حثت نيودلهي وإسلام آباد على ضبط النفس والحد من تصاعد التوتر بينهما. 

وخلال الأيام الماضية تصاعدت التوترات بين نيودلهي وإسلام آباد، منذ هجوم استهدف دورية في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، التي نفت علاقتها بالهجوم.

وأسفر الهجوم، في 14 فبراير الماضي، عن مقتل 44 جندياً هندياً وإصابة 20 آخرين.

والثلاثاء الماضي شنَّت الهند غارةً جويةً على ما قالت إنه "معسكر إرهابي"، في الشطر الذي تسيطر عليه إسلام آباد من الإقليم، للمرة الأولى منذ حرب 1971.

وأمس سلّمت إسلام آباد إلى نيودلهي طياراً هندياً أسره الجيش الباكستاني الأربعاء الماضي، عقب إسقاط مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو الهندي اخترقتا المجال الجوي الباكستاني.

ويطالب سكان إقليم كشمير بالانفصال عن الهند والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذا الأغلبية المسلمة.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين البلدين منذ نيلهما الاستقلال، حيث نشبت 3 حروب؛ في 1948، و1965، و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألف شخصٍ من الطرفين.

مكة المكرمة