أمير قطر يفتتح أول مجلس شورى منتخب.. و"الغانم" رئيساً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pZVNP8

خلال كلمة أمير قطر بافتتاح أولى جلسات مجلس الشورى

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 26-10-2021 الساعة 09:00

وقت التحديث:

الثلاثاء، 26-10-2021 الساعة 13:47
ماذا قال أمير قطر عن القبلية والعصبيات؟

قال إنه لن يسمح بحدوثها في البلاد.

- مَن الفائز برئاسة مجلس الشورى ومن نائبه؟
  • حسن بن عبد الله الغانم المعاضيد رئيساً بـ37 صوتاً.
  • حمدة بنت حسن السليطي نائبة للرئيس بـ27 صوتاً.

أكد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن بلاده "تدرك أهمية اللحظة التاريخية باكتمال المؤسسات التي نص عليها دستور البلاد"، مشيراً إلى أنه لن يسمح بـ"القبلية والعصبيات البغيضة".

جاء ذلك خلال كلمته صباح اليوم الثلاثاء، في افتتاح الفصل التشريعي الأول لمجلس الشورى الذي جرى انتخابه في 2 أكتوبر الجاري، لأول مرة بتاريخ الدولة الخليجية.

وقال الشيخ تميم: إن "قطر ماضية في جهود تحقيق رؤية 2030"، لافتاً إلى أن إعداد الاستراتيجية الوطنية الثالثة يتطلب تقييم المرحلة الماضية.

كما أشار في كلمته، إلى أن المواطنة "ليست مسألة قانونية وحسب؛ بل مسألة واجبات وليست حقوقاً فقط"، مضيفاً: "القبلية والعصبيات البغيضة على أنواعها يمكن أن يُعبث بها وأن تُستخدم للهدم، ولن نسمح بذلك".

وتطرق في سياق حديثه، إلى القضايا الخارجية التي ساهمت قطر في تخفيف حدَّتها، وفي مقدمتها الأزمة الأفغانية التي قال إن الدوحة اختارت سياسة الوساطة بدل الحروب.

وفيما يتعلق بمجلس التعاون الخليجي، قال أمير قطر: "علاقات الأخوة والتاريخ والجغرافيا تجبرنا على الحفاظ على مجلس التعاون الخليجي".

وأردف موضحاً: "حرصنا على تجاوز الخلاف في مجلس التعاون بالحوار، ونسعى لترسيخ الوفاق الذي تحقق في قمة العُلا".

وعالمياً، قال أمير قطر: "لدينا علاقات جيدة مع جميع دول العالم مع التركيز على حلفائنا الإقليميين والدوليين"، كما "ننطلق من مبادئنا الراسخة بالعدالة في العلاقات الدولية، دون أن نتنكر لهويتنا العربية والإسلامية".

وتحدَّث عن النجاحات التي حققتها قطر خلال الفترة الأخيرة، في عدة مجالات، من بينها الأمن الغذائي، مؤكداً أن بلاده "تحتل مكانة مرموقة ضمن مؤشرات التنافسية العالمية مثل نسبة البطالة المنخفضة".

وأضاف: "هناك مواكبة كبيرة في مجال الطاقة النظيفة وتخفيض الانبعاثات، كما أن الدولة مرت بمرحلة تحديث سريع وأنشأنا شبكة أمان واسعة تضاهي الدول الراقية".

وتابع: "علينا كمجتمع ودولة، إدراك التحديات مثل مخاطر هيمنة الحياة الاستهلاكية وعدم تقدير العمل المنتج".

وحول بطولة كأس العالم التي ستقام بالدوحة في 2022، قال: إن قطر "استكملت البنى التحتية لها أو نكاد".

وهذا هو دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الأول لدور الانعقاد السنوي الـ50 لمجلس الشورى.

فوز "الغانم"

وبعد كلمة الشيخ تميم جرت انتخابات لمنصب رئاسة مجلس الشورى، حيث فاز بالمنصب حسن بن عبد الله الغانم المعاضيد، بحصوله على 37 صوتاً مقابل 8 أصوات لمُنافسه مبارك بن محمد الكواري.

و"الغانم" كان رئيساً للبعثة القنصلية القطرية بمدينة جدة عام 1986، وكان وكيلاً لوزارة الكهرباء والماء عام 1996، فيما شغل حقيبة العدل عام 1999.

وكان رئيس مجلس الشورى القطري الجديد قد فاز بعضوية المجلس بالتزكية عن الدائرة الخامسة.

كما فازت حمدة بنت حسن السليطي بمنصب نائب رئيس مجلس الشورى بحصولها على 27 صوتاً مقابل 14 نالها علي بن سعيد الخيارين، فيما حصد سعد بن أحمد المسند 4 أصوات فقط.

وفي 14 أكتوبر الجاري، أصدر الشيخ تميم مرسوماً أميرياً لدعوة مجلس الشورى لأول جلسة تشريعية لدور الانعقاد السنوي الـ50، في 26 أكتوبر الجاري.

وجاء هذا المرسوم عقب إعلان نتائج انتخابات مجلس الشورى التي شهدتها الدوحة في 2 أكتوبر، وهي أول انتخابات تشريعية في البلاد، بمشاركة 63.5% من إجمالي الناخبين.

ويتكون المجلس من 45 عضواً، تم انتخاب 30 منهم عبر الاقتراع المباشر، فيما عيّن أمير البلاد بعد الانتخابات الأعضاء الـ15 المتبقين، بينهم سيدتان.

وفي 29 يوليو الماضي، أصدر أمير قطر قانوناً لانتخاب أعضاء مجلس الشورى عبر اقتراع سري مباشر بعد أن كان يعيّنهم.

مكة المكرمة