أمير قطر يهاتف عباس ويدعو لحكومة وحدة لمواجهة التحديات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1X1Xan

عباس أطلع أمير قطر على اعتداءات الاحتلال بحق المقدسيين

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-05-2021 الساعة 21:55
- ما أبرز ما جاء في الاتصال بين أمير قطر والرئيس الفلسطيني؟

أكد الشيخ تميم وقوف بلاده إلى جانب الشعب الفلسطيني.

- ماذا سيبحث اجتماع جامعة الدول العربية؟

 الاعتداءات الوحشية على المصلين بالمسجد الأقصى.

أكد أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وقوف بلاده إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل نيل حقوقه وتثبيت وجوده في القدس وحماية مقدساته.

وقال الشيخ تميم، خلال اتصال أجراه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء السبت: إن "قطر على استعداد للقيام بأي دور من أجل وقف هذه الاعتداءات وإنهاء الظلم عن أبناء الشعب الفلسطيني".

وشدد أمير قطر، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، على أهمية وحدة الصف بين الفلسطينيين، وتشكيل حكومة وحدة وطنية لمواجهة التحديات القادمة.

بدوره أكد الرئيس عباس أهمية الوحدة وإنهاء الانقسام وتشكيل حكومة تكون مقبولة دولياً حتى تتحمل مسؤولياتها لمساعدة أبناء شعبنا الفلسطيني في هذه الأوقات المصيرية.

الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من أمير قطر

رام الله 8-5-2021 وفا- تلقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اتصالا هاتفيا من أمير...

تم النشر بواسطة ‏وكالة وفا - WAFA News Agency‏ في السبت، ٨ مايو ٢٠٢١

من جانبها ذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أن "عباس" أطلع أمير قطر على المستجدات، لا سيما اعتداءات قوات الاحتلال الاسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى المُبارك والمواطنين المقدسيين العزل، والإجراءات التعسفية في حي الشيخ جراح في القدس، والتي تمثل انتهاكاً صارخاً لحقوقهم وللقانون الدولي.

وأكد الشيخ تميم، وفق "قنا"، للرئيس عباس "موقف دولة قطر الثابت والداعم للشعب الفلسطيني الشقيق لنيل حقوقه الوطنية المشروعة"، فيما شكر الأخير أمير قطر على جهود بلاده "لدعم الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة".

في السياق ذاته تلقى أمير قطر اتصالاً من رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، بشأن مستجدات الأوضاع في فلسطين.

وأكد الأمير تميم موقف بلاده الثابت والداعم للشعب الفلسطيني الشقيق لنيل حقوقه الوطنية وفق تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، مشدداً على أهمية وحدة الصف الفلسطيني والعربي.

وندد بشدة بـ"الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال الإسرائيلي على المدنيين العزل والمصلين في المسجد الأقصى المبارك.

وكانت دولة قطر دانت اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى واعتداءها على المصلين فيها، واعتبرته "استفزازاً لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم، وانتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية".

وشددت الخارجية القطرية على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل؛ لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى المبارك.

وجددت الوزارة تأكيد موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وضمن ذلك ممارسة حقوقه الدينية، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس.

واندلعت مواجهات، مساء الجمعة، عندما اقتحمت شرطة الاحتلال باحات المسجد الأقصى فور انتهاء المصلين من صلاة المغرب، حيث قامت بإطلاق قنابل الصوت والغاز على المصلين، واحتجزت مئات، بينهم نساء وأطفال، في المصلى القبلي.

وأسفرت المواجهات التي استمرت لساعات في ساحات المسجد الأقصى عن إصابة أكثر من 205 فلسطينيين، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني، فيما شنت شرطة الاحتلال حملة اعتقالات واسعة.

مكة المكرمة