أمين عام مجلس التعاون الخليجي يلتقي بوزير خارجية قطر

بعد تصريح أمريكي عن المصالحة..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xr2Nvb

استعرضا آخر التطورات المهمة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 17-11-2020 الساعة 20:07

أجرى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف لقاءً مع وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مستعرضين آخر التطورات المهمة.

وذكرت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على موقعها الرسمي، أن الأمين العام للمجلس اجتمع مع الشيخ محمد بن عبد الرحمن بمقر وزارة الخارجية بالدوحة يوم الثلاثاء.

وجرى خلال الاجتماع تبادل وجهات النظر حول مسيرة مجلس التعاون، بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفق الموقع.

ويأتي الاجتماع في ظل التحضيرات القائمة للقمة الخليجية التي تعقد عادة في ديسمبر من كل عام، والتي لم يحدد موعدها النهائي بعد.

كما تزامن مع تصريح مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، الاثنين، عن أن الإدارة الأمريكية الحالية تريد أن ترى حلاً للأزمة الخليجية خلال الأيام السبعين المقبلة، مشيراً إلى رغبة واشنطن في حل مشكلة الطيران مع قطر.

ومن المتوقع أن تعقد القمة في العاصمة البحرينية المنامة، وهو ما أكّده الأمين العام السابق لمجلس التعاون الخليجي (وزير الخارجية البحريني الآن) عبد اللطيف الزياني، حيث سبق أن صرح، في ديسمبر 2019، أن القمة الخليجية الـ41 ستستضيفها البحرين.

ولكن حتى الآن لا يمكن معرفة ما إن كان سيتغير مقر انعقاد القمة لمكان آخر من أجل حضور جميع زعماء دول الخليج إليها، أو أنها ستكون قمة افتراضية في ظل استمرار تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

بدورها نقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد الناصر، يوم الأحد الماضي، قوله: إن "موعد القمة الخليجية المقبلة لم يحدد إلى الآن".

وتجري القمة الجديدة في ظل استمرار الأزمة الخليجية منذ عام 2017، حيث قامت السعودية والإمارات والبحرين ومصر بإشعال أزمة مع قطر بدعوى دعم الأخيرة للإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة مؤكدة أنها خطوة للسيطرة على قرارها السيادي داعية لحل الخلافات بالحوار غير المشروط.

وتسعى الكويت منذ بدء الأزمة لحل الخلاف على أسس دبلوماسية لا تنتقص من سيادة أي طرف، وقد انضمت سلطنة عمان مؤخراً إلى هذا المسعى.

مكة المكرمة