أنقرة تؤيد تحقيق كالامارد حول خاشقجي: شفافية السعودية غائبة تماماً

طلبت من الرياض تسليم قتلة خاشقجي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GryZpP

ألتون: على الرياض تسليم قتلة خاشقجي لأنقرة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 08-02-2019 الساعة 10:12

حمّلت السلطات التركية، نظيرتها السعودية مسؤولية عدم تحقيق العدالة في قضية اغتيال الصحفي السعودية جمال خاشقجي، مؤكدة أن هذا "يقوض مصداقية السعوديين".

وقال رئيس قسم الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، في تصريحات صحفية، الجمعة: إن "نتائج تحقيقات تركيا في مقتل خاشقجي تتماشى مع ما خلص إليه تحقيق المقررة الأممية كالامارد" عن أن مسؤولين يقفون خلف الجريمة.

وشدد بالقول إنه "يجب على السلطات السعودية تسليم قتلة خاشقجي لتركيا؛ كدليل على استعدادها لتحقيق العدالة".

ألتون أكد أن "الغياب التام للشفافية في قضية خاشقجي يقوض مصداقية المسؤولين السعوديين المعنيين".

وكانت الأمم المتحدة أكدت، في بيان لها أمس الخميس، أن "المملكة العربية السعودية قوضت بشدة جهود تركيا للتحقيق في مقتل خاشقجي بقنصلية المملكة في إسطنبول"، مؤكدة أن العملية يقف خلفها مسؤولون في المملكة.

وقالت محققة الأمم المتحدة، كالامارد، إن فريقها اطلع على بعض المواد الصوتية المروعة بشأن قتل خاشقجي، التي حصلت عليها وكالة المخابرات التركية، وتابعت أنها طلبت السماح لها بزيارة رسمية للسعودية، وأن لديها بواعث قلق شديد حول نزاهة إجراءات محاكمة 11 شخصاً هناك.

محققة الأمم المتحدة دعت أي شخص لديه معلومات أخرى حول مقتل خاشقجي إلى تقديمها، قبل أن ترفع تقريرها في يونيو المقبل، الذي سيقدم توصيات بشأن المحاسبة.

جدير بالذكر أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي كان يكتب مقالات رأي بصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية منتقداً فيها السلطات السعودية، قُتل بقنصلية بلاده في إسطنبول، في الثاني من أكتوبر الماضي، على أيدي عناصر أمن سعوديين مقربين من بن سلمان.

وتصدّرت القضية الرأي العام الدولي منذ ذلك الحين، وتسببت في توتر علاقات كثير من الدول مع المملكة، وسط اتهام أطراف مختلفة لولي العهد السعودي بالتورط شخصياً فيها، وهو ما تنفيه الرياض، في حين تؤكده وكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA).

مكة المكرمة