أنقرة لـ"واشنطن": منفتحون على الدبلوماسية ولا نقبل الإملاءات

الرابط المختصرhttp://cli.re/gYN7K4

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 13-08-2018 الساعة 13:52

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده منفتحة على الدبلوماسية والتفاهم، ولكن لا تقبل الإملاءات عليها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها جاويش أوغلو، الاثنين، في مؤتمر السفراء (الأتراك) بنسخته العاشرة بالعاصمة أنقرة.

وأكد الوزير التركي أن بلاده تتطلع لأن تلتزم الولايات المتحدة بعلاقات الصداقة التقليدية مع تركيا وتحالف البلدين في إطار حلف الناتو.

وأضاف: "منفتحون على الدبلوماسية والتفاهم، ولكن لا يمكننا قبول الإملاءات".

وشدّد جاويش أوغلو على أن "تركيا إحدى أنسب الدول للاستثمار في العالم، رغم حملات التضليل التي تستهدفها"، في إشارة منه إلى تقلّبات سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة المحلية.

وأشار إلى أن عدد البعثات الدبلوماسية لتركيا ارتفع من 163 في 2002 إلى 240 في الوقت الحالي، لافتاً إلى استكمال الإجراءات القانونية لافتتاح 24 بعثة إضافية حول العالم.

وأوضح أن تركيا تخطط لرفع عدد بعثاتها الدبلوماسية إلى 269 بعثة في الخارج، مضيفاً أن تركيا تمتلك خامس أكبر شبكة دبلوماسية في العالم، في ظل حكومات حزب العدالة والتنمية، وبقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

والجمعة الماضي، ضاعف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب التركية، بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين؛ بحجة عدم الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برانسون، الذي يحاكَم في تركيا بشأن اتهامات تتعلق بالإرهاب والتجسس.

ورد الرئيس التركي بأن بلاده لا تخضع للتهديدات، ومستعدّة لجميع الاحتمالات الاقتصادية، وقال إن خطوة ترامب تضر بالمصالح الأمريكية.

مكة المكرمة