أنقرة: مساومات سرية قذرة بين النظام وأكراد سوريا

الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين

الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-02-2018 الساعة 09:35


قال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، الثلاثاء، إنه من الواضح أن الأنباء حول اتفاق النظام السوري مع "ب.ي.د/ بي كا كا" بخصوص عفرين الهدف منها القيام بدعاية، إلا أن ذلك لا يعني عدم وجود مساومات سرية وقذرة بينهما.

ونفى المتحدث باسم الحكومة التركية نائب رئيس الوزراء، بكر بوزداغ، في مؤتمر صحفي، الاثنين، بمقر رئاسة الوزراء في العاصمة أنقرة عقب اجتماع للحكومة، أنباء اعتزام دخول قوات مرتبطة بالنظام السوري إلى عفرين.

وأشار إلى أن الاجتماع بحث قضايا متعلقة بالأمن الداخلي والخارجي للبلاد على رأسها التطورات في سوريا.

وقال بوزداغ: "رغم أن وكالة "سانا" السورية الرسمية أوردت أنباء حول اعتزام قوات مرتبطة بالنظام السوري دخول عفرين، إلا أن السلطات الرسمية لم تؤكدها، وبالتالي فهي أنباء لا تمت للحقيقة بصلة، ولا علاقة لها بالواقع".

وحذر من أن تفكير النظام السوري في إرسال وحدات عسكرية لحماية تنظيم "ب ي د/ بي كاكا"، الذي تصنفه تركيا إرهابياً، في عفرين أو اتخاذه خطوات بهذا الاتجاه سيؤدي إلى كوارث كبيرة بالنسبة للمنطقة.

اقرأ أيضاً :

صحيفة أمريكية: صراع القوى بعد "داعش" ينذر بحرب أوسع في سوريا

وحول عملية "غصن الزيتون" الجارية في عفرين حالياً، أشار بوزداغ إلى أن "عدد الإرهابيين الذين تم تحييدهم في إطار العملية بلغ 1651 إرهابياً".

وشدد على أن "العملية مستمرة بحزم حتى تحييد آخر إرهابي في المنطقة"، وأن "تنظيمي (ب ي د) و(ي ب ك) الإرهابيين يعتبران عدواً مشتركاً لتركيا وسوريا".

وقال بهذا الصدد: "لأن التنظيمين تشكلا لتقسيم الدولة في سوريا وأرضها، وزعزعة وحدتها السياسية، كما أنهما يشكلان تهديداً على وحدة أراضي الدولة التركية، وأمن الحدود، وعلى أرواح وممتلكات المواطنين".

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، بمؤتمر صحفي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي: إنه "لا مشكلة إن كان النظام السوري سيدخل عفرين من أجل تطهيرها من "ي ب ك"، لكن إنّ كان دخولهم لحماية هذا التنظيم فلا أحد يستطيع إيقاف الجنود الأتراك".

ومنذ 20 يناير الماضي، يستهدف الجيشان التركي و"السوري الحر"، ضمن عملية "غصن الزيتون"، المواقع العسكرية لتنظيمي "ب ي د/بي كا كا" و"داعش"، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

مكة المكرمة