أوامر باعتقال 1112 تركياً للاشتباه في صلتهم بجماعة "غولن"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJ795V

منظمات حقوقية أكّدت سجن أكثر من 77 ألف شخص في تركيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-02-2019 الساعة 17:55

بدأت أنقرة، اليوم الثلاثاء، عملية كبيرة ضد من تشتبه بارتباطهم برجل الدين التركي المعارض فتح الله غولن، على خلفية اتهامه بتدبير محاولة الانقلاب على السلطات في 2016.

وذكرت وكالة الأناضول الرسمية أن عملية يوم الثلاثاء التي تستهدف نحو 1112 شخصاً، مرتبطة باختبارات الشرطة عام 2010 للحصول على منصب نائب مفتش الشرطة، إذ ثمة اتهامات بأن بعضهم حصل على الأسئلة مسبقاً.

وتوضح العملية المرتبطة بحالات غش مزعومة في اختبارات الشرطة أن السلطات لا تتهاون في حملتها بعد مرور عامين ونصف العام على محاولة الانقلاب الفاشلة باستخدام طائرات حربية وطائرات حوامة ودبابات.

وتنفذ الشرطة التركية مداهمات بشكل منتظم ضد أنصار غولن منذ انقلاب يوليو 2016 الفاشل الذي أودى بحياة 250 شخصاً، في حين ينفي غولن ضلوعه في الأمر.

وأمر الادعاء التركي، الاثنين الماضي، باعتقال مئة جندي للاشتباه في صلتهم بشبكة غولن، وقالت وكالة "الأناضول": إن "أوامر الاعتقال جاءت نتيجة لتحقيقات بشأن اتصالات جرت عبر هواتف عامة تعمل بمقابل نقدي بين أفراد يشتبه بأنهم أعضاء في شبكة غولن"، وتابعت أن العمل جار لتنفيذ الاعتقالات.

وقالت الوكالة إنه حتى الآن اعتُقل 124 مشتبهاً بهم في العملية التي أطلقها مكتب الادعاء في أنقرة، وامتدت لتشمل 76 إقليماً. ولم يتضح عدد رجال الشرطة من بين المشتبه بهم إذا كان هذا الاحتمال وارداً.

وبحسب منظمات حقوقية دولية فقد سُجن أكثر من 77 ألف شخص في انتظار محاكمتهم، في حين أقيل أو أوقف 150 ألفاً من الموظفين والعسكريين وغيرهم عن العمل في إطار أعمال التطهير بعد محاولة الانقلاب.

مكة المكرمة