أوباما يتعهد بالتصدي لاستفزازات كوريا الشمالية

أدرجت القمة قضية كوريا الشمالية كأحد محاورها الرئيسية

أدرجت القمة قضية كوريا الشمالية كأحد محاورها الرئيسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 01-04-2016 الساعة 08:19


أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الخميس، وحدة موقف واشنطن وطوكيو وسيئول في "ردع استفزازات كوريا الشمالية والتصدي لها".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده "أوباما" عقب اجتماع ثلاثي في واشنطن، جمعه بكل من رئيس الوزراء الياباني، شينزو أبي، ورئيسة كوريا الجنوبية، بارك غن هي، على هامش "قمة الأمن النووي" التي بدأت أعمالها الخميس، وتنتهي الجمعة.

وقال الرئيس الأمريكي: "بسبب موضوع قمة الأمن النووي، فليس من المفاجئ أن أحد المحاور التي سيطرت على أذهاننا هو قضية كوريا الشمالية".

وتابع: "نحن متحدون في جهودنا لردع استفزازات كوريا الشمالية والتصدي لها، ونحن نقر بأن أمننا مرتبط ببعضه البعض، وأن علينا العمل معاً لمواجهة هذه التحديات".

وشدد أوباما، على أن الدول الثلاثة "مدركة لأهمية يقظة المجتمع الدولي بأكمله من أجل فرض الإجراءات الأمنية القوية، التي فرضتها الأمم المتحدة على ضوء بعض النشاطات التي تورطت بها بيونغ يانغ (في إشارة إلى كوريا الشمالية) فيما يتعلق بالصواريخ البالستية و(التجارب) النووية".

هذا وأعلن أوباما، في وقت لاحق من الخميس، وعقب اجتماعه مع الرئيس الصيني، شي جين بينغ، على هامش المؤتمر النووي نفسه، أن كلا الزعيمين "ملتزمان بنزع الأسلحة النووية لشبه الجزيرة الكورية".

وفي بيان مشترك أصدره البلدان، ووزعه البيت الأبيض، تعهدت كل من الولايات المتحدة والصين، بالعمل معاً، لمعالجة خطر أمن الإنترنت وقضايا حقوق الإنسان والتوتر في بحر جنوب الصين، حيث تقوم بكين بإنشاء جزر صناعية.

مكة المكرمة