أوقع قتلى وجرحى.. "داعش" يفاجئ القوات العراقية بهجوم مباغت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Loxyz7

في ديسمبر 2017 أعلن الجيش العراقي القضاء على "داعش" (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-02-2019 الساعة 13:17

تصدَّت قوات الأمن العراقية، فجر الخميس، لأول هجوم مباشر يشنه تنظيم "الدولة"، منذ إعلانها هزيمته في ديسمبر 2017، استهدف نقاط تمركز أمنية بمحافظة صلاح الدين (شمال)، وهو ما أوقع قتلى بـ"داعش" وجرحى في صفوف الأمن.

ويأتي الهجوم، بعد ساعات من إعلان الجيش العراقي أن قواته قتلت 11 عنصراً من التنظيم خلال عمليات أمنية في محافظتي صلاح الدين وكركوك.

وقال النقيب سعد محمد، من قيادة عمليات صلاح الدين (تتبع الجيش)، لوكالة "الأناضول"، إن عناصر التنظيم هاجموا، فجر الخميس، مواقع تتمركز فيها قوات مشتركة من "الحشد الشعبي" (مسلحون شيعة موالون للحكومة) والقوات الأمنية بمنطقة الملح، شرقي محافظة صلاح الدين.

وأوضح أن عناصر التنظيم استخدموا أسلحة مختلفة في الهجوم، الذي استمر نحو ساعة والذي يعد الأول من نوعه منذ هزيمة التنظيم.

الضابط في الجيش العراقي أكد سقوط قتلى وجرحى في صفوف التنظيم، بالإضافة إلى جرحى من قوات الأمن العراقية، من دون إعطاء حصيلة دقيقة.

وعلى مدى الأشهر الماضية، كان عناصر تنظيم "الدولة" ينفذون هجمات فردية، عن طريق تفجير العبوات الناسفة، أو استخدام القناصة لاغتيال عناصر الأمن، من دون تنفيذ هجوم مباشر.

من جهة أخرى، قال الملازم في شرطة صلاح الدين، نعمان الجبوري، لوكالة "الأناضول"، إن عناصر من تنظيم "الدولة" اختطفوا ثلاثة أشقاء بالقرب من قرية المسحك، شمالي قضاء بيجي في محافظة صلاح الدين، من دون تفاصيل.

جدير بالذكر أن العراق، وعلى أثر حملات عسكرية متواصلة بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن في ديسمبر 2017، استعادة جميع أراضيه من قبضة تنظيم "الدولة"، الذي فرض سيطرته منذ صيف 2014، على مساحات شاسعة بلغت ثلث المساحة الكلية للبلاد.

وما يزال تنظيم "الدولة" يحتفظ بخلايا نائمة في عدة مناطق بالبلاد، وبدأ يعود تدريجياً إلى أسلوبه القديم المتمثل بشن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات والذي كان يتبعه قبل عام 2014.

مكة المكرمة