أولها إيران.. الكويت تحظر سفر الشرطة لـ6 دول بدون إذن

تلك البلدان تكثر فيها الاضطرابات الأمنية

تلك البلدان تكثر فيها الاضطرابات الأمنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-08-2016 الساعة 21:46


قررت وزارة الداخلية الكويتية منع سفر أعضاء الشرطة إلى 6 دول؛ أبرزها إيران، والعراق، وسوريا، إلا بعد الحصول على إذن مسبق من الوكيل المساعد للقطاع.

وأصدر وكيل وزارة الداخلية، الفريق سليمان الفهد، تعميماً، الاثنين، بأنه: "يتعين على عضو قوة الشرطة قبل القيام بإجازته أن يزود جهة عمله بكل البيانات المطلوبة، والمعلومات المتعلقة بمكان تواجده أثناء الإجازة، سواء أكانت داخل البلاد أو خارجها؛ وذلك لإمكانية استدعائه خلال إجازته، وللمصلحة العامة".

ويتعين في حالة السفر إلى دول "إيران، العراق، سوريا، ليبيا، اليمن، وأفغانستان"، ضرورة طلب الإذن بذلك من الوكيل المساعد للقطاع، وأخذ موافقة خطية منه قبل السفر إلى تلك البلاد.

وأبلغت مصادر أمنية لصحيفة القبس المحلية، الثلاثاء، أن هذا القرار جاء لأن "تلك البلدان تكثر فيها الاضطرابات الأمنية، وربما يتعرض رجال الأمن المسافرون إليها إلى مخاطر، كما تتزايد احتمالية استهدافهم من قبل العناصر الإرهابية التي تضمر شراً للكويت، ومن ثم تسعى للإضرار بمواطنيها بصفة عامة، ورجال الأمن على وجه الخصوص".

وتابعت المصادر بالقول: "تكرر في الآونة الأخيرة قيام بعض رجال الأمن والعسكريين من منتسبي وزارة الداخلية بالسفر إلى بلاد تعتبر (بؤرة اضطرابات)، وارتأت وزارة الداخلية أن تحاط علماً بالأماكن التي سيتواجد بها الأمنيون في تلك الدول التي سيسافرون إليها، وذلك من منطلق حماية عناصر الشرطة من ناحية، ومن ناحية أخرى التحرك السريع حال تعرضهم لأي مشكلات أو مخاطر".

وأفادت المصادر أن وزارة الداخلية أعدت نموذجاً جديداً لطلب الحصول على الإجازة مدونة فيه خانات حول المكان الذي سيقضي رجل الشرطة إجازته فيه، وهل سيقضيها خارج البلاد أم في الداخل، ولن يسمح له بالسفر إلى الدول الست الواردة بالقرار إلا بعد الحصول على إذن مسبق.

يذكر أن السلطات الكويتية كانت قد ألقت القبض وحاكمت العديد من مواطنيها والمقيمين لديها؛ بتهم انتمائهم لجماعات إرهابية مرتبطة بالخارج، وتجنيدهم بعد التدريب في دول كالعراق، وإيران، وسوريا، ولبنان.

مكة المكرمة