أول اجتماع علني لأمير الكويت بعد تعافيه من عارض صحي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GWZJ25

يبلغ من العمر 90 عاماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-08-2019 الساعة 16:59

عقد أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، أول اجتماعاته العلنية، اليوم الاثنين، منذ تعرضه لعارض صحي، الأسبوع الماضي.

ونشرت صحيفة "القبس" الكويتية مقطعاً مصوراً للأمير وهو جالس خلال اجتماعاته في قصر بيان (جنوبي العاصمة) مع ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الأمة (البرلمان) مرزوق الغانم، ورئيس الوزراء الشيخ جابر الحمد الصباح.

وفي 18 أغسطس الجاري، قال الديوان الأميري إن الشيخ صباح تعافى من "عارض صحي تعرض له، بعد فحوص طبية تكللت نتائجها بالنجاح"، دون تفاصيل.

وفي ظل انتشار شائعات حول صحة أمير البلاد، على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، اضطر رئيس مجلس الأمة، مرزوق الغانم، إلى الخروج للإعلام وتأكيد تواصله مع الشيخ صباح وتمتُّعه بصحة جيدة.

وقال الغانم في تغريدات نشرها على حسابه بـ"تويتر": "مُشين ومعيب ولا أخلاقي ما تنشره بعض الحسابات الوهمية والمشبوهة عن صحة سمو الأمير، الذي مرَّ بعارض صحي بسيط، وتجاوَزه بفضل من الله تعالى، كما أكد لنا الديوان الأميري قبل ثلاثة أيام".

وأضاف: "أنا ألتقيه بشكل يومي ومستمر، ونحن ككويتيين من كنا نرجوه طيلة الأيام الماضية أن يرتاح قليلاً وألا يضغط على نفسه كثيراً، وأن يقضي فترة استشفائه ونقاهته كاملة".

والشيخ صباح من مواليد 16 يونيو 1929، ويلقَّب بـ"عميد الدبلوماسية العربية"، حيث عمل في أثناء توليه منصب وزير الخارجية على استعادة العلاقات مع الدول العربية التي دعمت بغداد خلال حرب الخليج عامي 1990 و1991 عندما احتلت القوات العراقية الكويت، وأصبح أميراً للبلاد في 2006، واستمر نشاطه الدبلوماسي في الوساطات حتى اليوم، خصوصاً في الأزمة الخليجية الأخيرة وحصار قطر.

مكة المكرمة