أول اجتماع قطري مصري منذ إعلان المصالحة الخليجية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vA8zKp

بحث الجانبان السبل الكفيلة بتعزيز مسيرة العمل المشترك

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 23-02-2021 الساعة 18:32

متى استؤنفت العلاقات المصرية القطرية؟

20 يناير 2021.

متى حدثت المصالحة الخليجية؟

5 يناير 2021.

أعلنت دولة قطر، يوم الثلاثاء، عقدها اجتماعاً مع وفد مصري في دولة الكويت، هو الأول من نوعه منذ قمة العلا التي توصلت إلى المصالحة الخليجية بعد أكثر من ثلاث سنوات ونصف على اندلاع الأزمة، والتي كانت القاهرة أحد أطرافها.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان: "عقد وفدان رسميان من دولة قطر وجمهورية مصر العربية، اليوم، بدولة الكويت، اجتماعهما الأول لوضع آليات وإجراءات المرحلة المستقبلية بعد بيان قمة العلا بالمملكة العربية السعودية، الصادر في الخامس من يناير 2021".

وأردفت الخارجية القطرية: "ورحب الجانبان بالإجراءات التي اتخذها كلا البلدين بعد التوقيع على بيان العلا كخطوة على مسار بناء الثقة بين البلدين الشقيقين".

وأشارت إلى أن الاجتماع "بحث السبل الكفيلة والإجراءات اللازم اتخاذها بما يعزز مسيرة العمل المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين، وبما يحقق تطلعات شعبيهما في الأمن والاستقرار والتنمية".

وأعرب الجانبان عن "التقدير للمملكة العربية السعودية الشقيقة على استضافتها للقمة الخليجية الأخيرة التي توجت بإصدار بيان العلا"، بحسب البيان.

كما أكّدت أن "الجانبين تقدما بالشكر لدولة الكويت الشقيقة على استضافتها للاجتماع الأول بينهما، وأعربا عن التقدير للشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، على الجهود التي قادتها بلاده لرأب الصدع، وحرصها على تعزيز العمل العربي المشترك"، حسب تعبيرها.

وفي 13 فبراير الجاري، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن بلاده بصدد تحديد موعد مع الجانب القطري بشأن تقييم مخرجات قمة المصالحة الخليجية التي عقدت بالسعودية قبل شهر.

وأضاف: "قامت مصر بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وألغت حظر الطيران، وأعادت التعاون البريدي المباشر (..) ونحن بصدد تحديد موعد للجان الثنائية".

وكانت الخارجية المصرية أعلنت في بيان، 20 يناير الماضي، الاتفاق مع قطر على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، مضيفةً أن تلك الخطوات تأتي في سياق "الخطوات التنفيذية لقمة العلا".

جدير ذكره أن وكالة الأنباء الإماراتية "وام" قالت، يوم الاثنين، إن وفدين رسميين من الإمارات وقطر التقيا في الكويت، في أول اجتماع من نوعه يُعقد بين الجانبين منذ إتمام المصالحة الخليجية.

وأوضحت الوكالة الإماراتية أن الاجتماع ناقش "الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ بيان العُلا"، الذي أُعلنَ عنه في القمة الخليجية بالسعودية.

وتمكنت القمة الخليجية بالعلا من التوصل إلى اتفاق المصالحة بين دولة قطر ورباعي المقاطعة، وهو الاتفاق الذي أكد طي صفحة الخلاف استناداً إلى احترام سيادة الدول.

واستمرت الأزمة الخليجية أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، تمكنت بعدها الوساطة الكويتية بعد جهود حثيثة من جمع الفرقاء، وإعادة اللُّحمة إلى البيت الخليجي، وسط ترحيب دولي وإقليمي وعربي.

وأعادت السعودية فتح حدودها البرية وأجوائها مع قطر، عشية انعقاد القمة، ثم لحقتها الإمارات والبحرين، كما تم استئناف التبادل التجاري كترجمة لاتفاق المصالحة.

مكة المكرمة