"أول المخلوعين" يدخل المستشفى ويعاني تدهوراً في صحته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/K82WYv

أول رئيس عربي مخلوع بعد الثورات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-09-2019 الساعة 08:40

كشف منير بن صالحة، محامي الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، أنه مريض فقط، نافياً نبأ وفاته.

وذكر بن صالحة، عبر حسابه على "فيسبوك": "اتصلت بي منذ قليل حليمة بن علي (ابنة الرئيس الأسبق) لترد على الشائعات وتعلن أن والدها لايزال على قيد الحياة ولا يحتضر، هو فقط مريض".

من جانب آخر قال بن صالحة، في تصريحات لراديو "موزاييك" التونسي: إنه "تم نقل بن علي للمستشفى".

وفي وقت سابق الخميس قال بن صالحة، لذات الإذاعة، إن بن علي "مريض جداً وحالته الصحية سيئة".

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام تونسية أنّ صحة الرئيس التونسي الهارب بن علي قد تدهورت، مضيفةً أنه "دخل في غيبوبة، والسرطان تمكن منه، وبأنه أوصى بعدم دفنه في تونس حيث كتب قائلاً: (أيها الوطن الناكر للجميل لن أسلمك عظامي!)".

وبن علي هو أول رئيس عربي مخلوع إبان ثورات الربيع العربي عام 2011، رأس تونس منذ 7 نوفمبر 1987 إلى 14 يناير 2011، وهو الرئيس الثاني لتونس منذ استقلالها عن فرنسا عام 1956 بعد الحبيب بورقيبة، عين رئيساً للوزراء في أكتوبر 1987 ثم تولى الرئاسة بعدها بشهر في نوفمبر 1987 في انقلاب غير دموي حيث أعلن أن الرئيس بورقيبة عاجز عن تولي الحكم.

وفي 19 ديسمبر 2010 انطلقت الثورة التونسية من مدينة سيدي بوزيد، وما لبثت أن انتشرت في أصقاع تونس، وتمركزت في العاصمة، واستمرت المظاهرات 26 يوماً، ليعلن بن علي، في 14 يناير 2011، حل الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة قبل أن يغادر البلاد مساءً.

مكة المكرمة