أول تعليق من حزب عمر البشير على عزله.. ماذا قال؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GakRqJ

الحزب: نتفهم دوافع ما أقدمت عليه المنظومة الأمنية بقيادة وزير الدفاع

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-04-2019 الساعة 18:44

أصدر حزب المؤتمر الوطني، الذي كان يتزعمه الرئيس السوداني المعزول عمر البشير ، بياناً هو الأول منذ عزله طالب فيه المجلس العسكري الانتقالي بـ"إرسال مبدأ التداول السلمي للسلطة".

وقال الحزب، في بيانه اليوم السبت: إنه "يطالب المجلس العسكري بتسريع تطبيع الحياة السياسية، وتمكين الأحزاب من مزاولة العمل السياسي، وتكملة التحول الديمقراطي، وإرساء مبدأ التداول السلمي للسلطة، والاستمرار فى معالجة الأوضاع الاقتصادية بالبلاد".

واعتبر حزب المؤتمر الوطني أن "ما قام به المجلس العسكري باستيلائه على السلطة يعد انتهاكاً للشرعية الدستورية التي كانت قائمة"، لكنه استدرك أن "الحزب يعلن تفهمه لدوافع ما أقدمت عليه المنظومة الأمنية، بقيادة وزير الدفاع، ويؤكد أن حفظ أمن البلاد وحقن دماء أبنائها أولوية قصوى".

وحذر من أن "الخطوة التي اتخذها المجلس العسكري ستؤخر الانتقال السلس، وتبطئ التداول السلمي للسلطة، وتلغي الوثيقة الوطنية للحوار، التى أنتجها حوار موسع شاركت فيه غالبية الأحزاب السودانية".

كما أعرب الحزب عن أمله أن "تُستكمل عملية الاتفاق السياسي على مستقبل البلاد دون عزل لأحد".

وقال الحزب السوداني: إنه "يطالب بالحقوق المتساوية لكل القوى السياسية، فضلاً عن الأفراد دون إقصاء، وفى إطار العدالة والقانون".

وشدد على أنه "يرفض اعتقال قياداته ورئيسه المفوض وعدد كبير من رموزه، ويطالب بإطلاق سراحهم فوراً، خاصة أن المجلس العسكرى أفرج عن جميع المعتقلين".

وندد حزب المؤتمر الوطني بـ"عمليات التخريب التى طالت بعض دوره فى الولايات"، ودعا إلى "منع الاعتداء عليها ومحاسبة المتورطين في حرقها وتخريبها".

وأعلن المجلس العسكري، الخميس الماضي، عزل واعتقال البشير، تحت وطأة احتجاجات شعبية متواصلة منذ أشهر تطالب بإسقاط النظام القائم منذ ثلاثين عاماً.

وبدأت الاحتجاجات الراهنة في 19 ديسمبر الماضي، منددة بالغلاء والأوضاع الاقتصادية المتردية، قبل أن تطالب بإسقاط نظام البشير.

وأعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، اليوم، أنه سيتم تشكيل مجلس عسكري لتمثيل سيادة الدولة، وحكومة مدنية "متفق عليها" بواسطة الجميع، خلال مرحلة انتقالية تستمر عامين كحد أقصى.

ولليوم الثامن عل التوالي واصل آلاف السودانيين، صباح اليوم، الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم، لـ"المحافظة على مكتسبات الثورة"، حسب تحالفات المعارضة،

مكة المكرمة