أول تمرين للتزوّد بالوقود بين القوات الجوية القطرية والأمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZeDxv1

جانب من التمرين الذي جرى أمس الأربعاء

Linkedin
whatsapp
الخميس، 31-12-2020 الساعة 09:55

- متى أجرت القوات القطرية تمرين التزود بالوقود في الجو؟

الأربعاء 30 ديسمبر، بالتعاون مع القوات الجوية الأمريكية.

- ما أهمية التمرين؟

يعكس الجانب العملي للشراكة الاستراتيجية بين الدوحة وواشنطن.

أجرت القوات الجوية الأميرية القطرية، أمس الأربعاء، تمريناً على التزود بالوقود في الجو، مع القوات الجوية الأمريكية، في أول عملية تزوّد بالوقود جوّاً يتم تنفيذها بين البلدين.

وتمت عملية تزويد طائرات "رافال" التابعة للقوات الجوية القطرية بالوقود، من خلال طائرة "ستراتو تانكر" التابعة للقوات الجوية الأمريكية.

ووفق وزارة الدفاع القطرية، تعكس هذه العملية المشتركة الجانب العملي للشراكة الاستراتيجية بين الدوحة وواشنطن.

ووقَّعت قطر والولايات المتحدة، مطلع ديسمبر الجاري، اتفاقية عسكرية، في إطار ترتيب تنفيذي بين وزارتي دفاع البلدين، تتعلق بالأنشطة البحرية.

ويعد التعاون في مجالي الدفاع ومكافحة الإرهاب في المنطقة من أهم مرتكزات التعاون بين الدوحة وواشنطن، حيث تستضيف قطر مقر القيادة المركزية للجيش الأمريكي.

وتشرف هذه القيادة على الأعمال العسكرية للولايات المتحدة في بلدان عدة، بينها سوريا واليمن والعراق وأفغانستان.

ويتمركز نحو 13 ألف عسكري أمريكي، غالبيتهم من سلاح الجو، في قاعدة العديد الجوية.

وفي يونيو 2019، تسلمت الدوحة الدفعة الأولى من طائرات "رافال" الفرنسية المقاتلة، بحضور أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال حفل أقيم بقاعدة دخان الجوية في الدوحة.

وجاء تسلُّم الطائرات الفرنسية ضمن اتفاقية موقَّعة بين قطر وفرنسا عام 2015، وتقضي بتزويد القوات الجوية القطرية بـ24 طائرة منها، ثم أَلحِقَ بها لاحقاً بند لإضافة 12 طائرة.

وأطلقت قطر اسم "العاديات" على سرب المقاتلات عندما تسلمت أولى مقاتلات رافال، في فبراير 2018، والاسم مأخوذ من القرآن الكريم، ويعني "الجياد التي تعدو".

مكة المكرمة