أول "حوزة" شيعية بكابول وطهران توسع تصدير المقاتلين الأفغان لسوريا

حوزة قم الشيعية المقدسة بإيران

حوزة قم الشيعية المقدسة بإيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-03-2015 الساعة 17:33


كشف موقع تابع للحوزة الشيعية الإيرانية بمدينة قم، أن إيران بدأت بالعمل على تأسيس أول حوزة شيعية في العاصمة الأفغانية كابل باسم حوزة "فاطمة الزهراء" للشيعة في أفغانستان.

وقال موقع "شيعة أونلاين" إن بناء هذه الحوزة الشيعية يسير بشكل كبير ومتسارع؛ بسبب الدعم المفتوح الإيراني لهذه المؤسسة الشيعية الكبيرة، وأكد أنها سوف تكون أكبر مركز شيعي في أفغانستان، على حد قوله.

وأضاف موقع الحوزة الإيرانية أن الهدف وراء تأسيس هذه الحوزة الشيعية وبنائها هو نشر التشيع وعلوم أهل البيت، وإبلاغ رسالتهم إلى الشعب الأفغاني الذي تم تغييبه عن فضائل أهل البيت؛ بسبب نشاط المؤسسات الوهابية هناك، بحسب وصفه.

في حين كشفت مصادر إيرانية مطلعة لـ"الخليج أونلاين" أن من أهم الأسباب والأهداف التي تقف وراء بناء المؤسسات والمدارس الشيعية في أفغانستان هو "توسيع النفوذ الإيراني بين شرائح المجتمع الأفغاني المتنوع، من خلال نشر التشيع عن طريق هذه المدارس في البلاد".

وأوضحت المصادر أن الحرس الثوري الإيراني قام بتجنيد الآلاف من الطلبة الأفغان الشيعة في المدارس الإيرانية بأفغانستان وإيران، وتدريبهم على القتال، وتم إرسال العديد منهم للمشاركة في الحرب الدائرة الآن في سوريا.

وفي سياق متصل، قال موقع "رهياب نيوز"، نقلاً عن مسؤول إيراني، بأن "الوهابية أصبحت أكبر تحدٍّ يواجه الجمهورية الإسلامية في المنطقة، حيث باتت تشكل خطراً على إيران في أكثر من منطقة ودولة"، بحسب تعبيره.

يشار إلى أن الحوزة الشيعية في إيران تستقطب سنوياً آلاف الطلبة من الدول العربية والأفريقية عن طريق المنح الدراسية التي توفرها لهم الحوزة، وبهذه الطريقة يتم تشييع الآلاف من الأفارقة والعرب، بحسب المصادر المطلعة من داخل إيران.

مكة المكرمة